"عمليات زرع الكلى رهن المتبرعين"

مجتمع
30 ديسمبر 2018 () - خ.د/وكالات
0 قراءة
+ -

كشف البروفيسور رئيس مصلحة أمراض الكلى بمستشفى حسين داي الجزائر العاصمة الطاهر ريان،اليوم الأحد ، في برنامج "ضيف التحرير" للقناة الثالثة أن عمليات زرع الكلى لا تتعدى 1 في المائة من قائمة المرضى المصابين بالقصور الكلوي في الجزائر مؤكدا أن أكبر مشكل  يطرح في ملف زراعة الكلى هو صعوبة نقل هذا العضو الحيوي من الأشخاص المتوفين .

 وأوضح البروفسور، أن عمليات زرع الكلى في الجزائر لا تتعدى 250 عملية سنويا بينما يعاني قرابة 25 ألف شخص من القصور الكلوي، مشيرا إلى  أن كل عمليات الزرع التي تمت منذ 30 سنة  كانت من خلال  متبرعين أحياء من الوسط العائلي.

وفي تعليق على القانون الذي تمت المصادقة عليه مؤخرا والذي يؤكد السماح بالقيام بزراعة الأعضاء، الأنسجة والخلايا الجذعية ، قال ضيف الثالثة إنه سيفتح آفاقا جديدة من خلال السماح بأخذ أعضاء من الأشخاص المتوفين غير الممانعين في حياتهم لهاته الإمكانية وهو ما لا يقضي حتما موافقة عائلة المتوفي.

وفيما يتعلق باستخدام الأعضاء الحيوية للجثث ،أعلن الدكتور الطاهر ريان أن الوكالة الوطنية لزرع الأعضاء بالتنسيق مع وزارة الصحة ،بصدد مضاعفة إنشاء مراكز مخولة  بالقيام بعمليات من هذا النوع بعد اعتمادها كما هو الحال في كل من البليدة وباتنة والعاصمة .

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول