موالون بالمسيلة يطالبون بتزويدهم باللقاح

مجتمع
10 يناير 2019 () - خ.د/وأج
0 قراءة
+ -

طالب موالون خلال وقفة احتجاجية، اليوم الخميس  أمام مقر مديرية المصالح الفلاحية بولاية المسيلة بتزويدهم باللقاح المضاد  لطاعون المجترات الصغيرة الذي أدى إلى نفوق ماشيتهم.

وأعرب ممثلون عن الموالين المحتجين، الذين وضعوا ماشيتهم التي تعرضت للنفوق  بسبب هذا الطاعون أمام مقر مديرية المصالح الفلاحية، عن  استيائهم من هذه الوضعية، موضحين بأنه "لم يتم تزويدهم لحد الساعة باللقاح  المضاد لهذا المرض"ي مبدين عدم رضاهم عن "لجوء بعض البياطرة إلى تلقيح القطعان  المصابة دون غيرها".

كما أفادوا بأن هذا المرض بإمكانه أن يؤدي إلى نفوق رؤوس الماشية ما لم يتم  تزويد الموالين باللقاح،مؤكدين بأن "أغلب قطيع مواشي الولاية مصابة بهذا  الطاعون و أن ما زاد في تفاقم الوضع هو سكوت بعض الموالين خشية أن يتم أمرهم  بذبح الماشية غير المصابة من القطيع بهذا المرض".

و من جهته، صرح رئيس بلدية مناعة، المعتصم بالله زهاقي بأن "بلديته  تتوفر على 45 ألف رأس من الأغنام و تم تزويدهم فقط ب 3000 جرعة لقاح مضاد لهذا  الوباء الحيواني".

وكانت مديرية المصالح الفلاحية بولاية المسيلة قد صرحت أمس الأربعاء لوسائل  الإعلام بأنه " تم تزويدها بأكثر من 60 ألف جرعة لقاح مضاد للمجترات الصغيرة  تم توزيع 41 ألف منها على المناطق الموبوءة في انتظار توزيع بقية الكمية من  اللقاح".

و تقوم ذات المديرية في ظل عدم حصولها على كميات اللقاح اللازمة لتلقيح ما  يزيد عن مليون ونصف المليون رأس من الأغنام بمعالجة بؤر المرض من أجل محاصرته.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول