ربراب "سادس" أغنياء إفريقيا

منوعات
10 يناير 2019 () - ف.ن
0 قراءة
+ -

قالت مجلة "فوربس الأمريكية" إن عدد مليارديرات القارة الإفريقية تراجع في ظرف سنة من 23 إلى 20 شخصا حاليا، بسبب انخفاض قيمة أسهم شريكاتهم واستثماراتهم، إضافة إلى ضعف العملات الوطنية.

وحسب قائمة أثرياء إفريقيا التي نشرتها المجلة الأمريكية، فإن النيجيري أليكو دانغوتي يتربع للسنة الثامنة على التوالي على رأس القائمة، بثروة صافية تبلغ 10.3 مليارات دولار.

وقد عرفت ثروة أغنى رجل في قارتنا انخفاضا بملياري دولار مقارنة مع العام الماضي، ويرجع ذلك أساسا إلى انخفاض في سعر سهم شركة "dangote cement" بحوالي 20 بالمائة.

أما ثاني أغنى رجل في إفريقيا هو النيجري مايك أدينوغا، بثروة تقدر بـ 9.2 مليار دولار، وذلك بفضل امتلاكه لثالث أكبر شبكة للهاتف المحمول في بلاده، وشركة للتنقيب على النفط، إضافة إلى ممتلكات عقارية كبيرة.

ونيكي أوبنهايمر من جنوب إفريقيا، هو الثالث الأغنى إفريقيا، الذي ورث شركة لتعدين الماس وباعها لشركة أمريكية سنة 2012، وتقدر ثروته الآن بحوالي 7.3 مليارات دولار.

ويظهر في المرتبة الرابعة المصري نصيف ساوريس، ويمتلك استثمارات كبيرة في قطاعات البناء وصناعة الأسمدة، وتقدر ثروته بـ 6.3 مليارات دولار.

وظهر في القائمة رجل الأعمال المعروف يسعد ربراب في المرتبة السادسة إفريقيا، بثروة تقدر بـ 3.7 مليار دولار، بانخفاض 100 مليون دولار، بعد ما كانت ثروته 3.8 مليار، وهو من أكبر المستثمرين في المواد الغذائية من بين أهم شريكاته مجمع سيفتال التي تعتبر من أكبر الشركات الخاصة بالجزائر. ثم يليه المصري نجيب ساوريس، بثروة تقدر 2.9 مليار دولار.

فيما أتى المغربي عزيز أخنوش، 13 إفريقيا، بقيمة 2.1 مليار دولار وذلك بفضل استثماراته المتنوعة في مختلف المجالات، يليه عثمان بنجلون في المرتبة 15 بثروة تقدر 1.7 مليار دولار، جمعها من الاستثمار في البنوك.

وتعتمد "فوربس" في قائمتها هذه لأثرياء إفريقيا على أولئك الذين يقيمون في إفريقيا أو لديهم استثماراتهم الخاصة فيها، حيث استبعد الملياردير السوداني المولد مو إبراهيم، وهو مواطن بريطاني، بالإضافة إلى الملياردير المصري المقيم في لندن محمد الفايد.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول