%19 من المطلقات يخلعن أزواجهن

مجتمع
10 يناير 2019 () - سمية يوسفي
0 قراءة
+ -

كشفت وزيرة التضامن والأسرة وقضايا المرأة غنية الدالية عن تسجيل أكثر من 65 ألف حالة طلاق، منها 19% حالة خلع، أي ما يمثل حوالي 13 ألف جزائرية، مقللة من شأن انتشار ظاهرة الطلاق في الجزائر بعد احتلالها للمرتبة العاشرة عربيا و78 دوليا في تصنيف قام بإحصاء حالات الطلاق في 132 دولة.

وردت الوزيرة اليوم على سؤال شفوي بالمجلس الشعبي الوطني حول ارتفاع حالات الطلاق في الجزائر، قائلة إن العدد بلغ 65.637 حالة في سنة 2017. وقسمت الدالية حالات الطلاق إلى 48.6% بإرادة منفردة، و15% برضا بين الطرفين، و19.8% عن طريق الخلع، و16% تطليق. وأكدت الوزيرة أن حالات الطلاق لا تخص الشباب فقط بل تعدتها لتنتشر في أوساط المسنين.

وحسب غنية الدالية فإن تلاحم الأسرة الجزائرية تأثر كثيرا بفعل انتشار الوسائط الاجتماعية المختلفة على غرار فايسبوك، توتير، وواتساب.في الإطار ذاته قالت إن الوزارة بصدد التحضير لبرنامج سيعمل مستقبلا على استقرار الأسرة الجزائرية والتقليص من عدد حالات الطلاق، من خلال تحضير الشباب المقبلين على الزواج وتوعيتهم بالمسؤولية.

من جهة أخرى اعترفت الوزيرة باستفادة عدد ممن وصفتهم بالمتحايلين على القانون من المنحة الجزافية للتضامن المقدرة بـ3 آلاف دينار الموجهة للفئات الهشة والمعوزة من معوقين ومسنين وذوي الاحتياجات الخاصة، مؤكدة أن عمليات التطهير التي قامت بها الوزارة خلال السنوات الأخيرة مكنت من إقصاء العديد من المستفيدين بغير حق من المنحة، في انتظار توجيهها لأصحابها من المحتاجين. في الإطار ذاته، أكدت الوزيرة أن قيمة المنحة الجزافية للتضامن تبقى ضئيلة وأن مراجعتها ستكون في المستقبل القريب، ما يتوقف حسبها على تحسن الظروف المالية للبلاد.

على صعيد آخر، كشفت غنية الدالية عن عملية إحصاء تقوم مصالح وزارتها حاليا بإعدادها للتعرف على مدى احترام مختلف القطاعات والوزارات للقانون في الشق المتعلق بتوظيف الأشخاص المعاقين.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول