وعد أويحيى معلق إلى حين

سوق الكلام
11 يناير 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 ما يزال سكان بلدية خميس مليانة في عين الدفلى، أكبر بلدية في الجزائر وفي إفريقيا، ينتظرون تجسيد وعد الوزير الأول أحمد أويحيى، الذي قطعه على نفسه أمام السكان وجموع الشباب أثناء حملته لرئاسيات 2014 لفائدة المترشح عبد العزيز بوتفليقة، بترقية المنطقة إلى ولاية منتدبة بالنظر لحجمها وانشغالاتها وموقعها الاقتصادي والتجاري وآفاقها الاستثمارية. وأمام طول انتظار أبناء بلدية الخميس الذين تجاوز عددهم 140 ألف نسمة بكثير، يناشدون تحقيق الأمل المنشود الذي يتطلع إليه السكان والأعيان ورؤساء الجمعيات والمجتمع المدني لإنصافهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول