مجزرة تيبازة: التجاوز الخطير هو سبب الحادث

مجتمع
20 يناير 2019 () - إ.ش/ وأج
0 قراءة
+ -

أرجعت التحقيقات الأولية التي باشرتها مصالح الدرك الوطني في حادث المرور الذي أودى صباح اليوم بأرواح سبعة أشخاص وإصابة شخص آخر بجروح على مستوى الطريق الوطني رقم 67 بتيبازة إلى التجاوز الخطير الذي قام به سائق مركبة صغيرة كانت تقل الضحايا ما تسبب في اصطدامها بحافلة لنقل الطلبة.

وأوضحت مسؤولة الإعلام بالمجموعة الاقليمية للدرك الوطني الملازم الأول ياسمين بوزيان في اتصال لوكالة الأنباء الجزائرية، أن التجاوز الخطير الذي قام به سائق مركبة صغيرة "7مقاعد" تستعمل لنقل المسافرين على المسافات القصيرة، يكون سببا مباشرا للحادث الذي سجل في حدود الساعة السادسة من صباح اليوم على مستوى الطريق الوطني رقم 67 بمنطقة تاملات في شطره الرابط بين بلديتي حجوط و سيدي أعمر إستنادا للمعاينات والتحقيقات الأولية التي باشرتها ذات المصالح.

وأضافت أن الحادث وقع حينما قام سائق المركبة من 7 مقاعد التي كانت تسير في الاتجاه المعاكس قادمة من مدينة سيدي أعمر في اتجاه حجوط بحافلة لنقل الطلبة بتجاوز خطير خلف 7 قتلى في عين المكان من جميع ركاب المركبة بما فيهم سائقها، فيما أصيب سائق حافلة نقل الطلبة الذي كان متجها لمدينة سيدي أعمر لنقل الطلبة للمركز الجامعي بتيبازة بجروح متعددة.

من جهة أخرى، وصفت حالة سائق حافلة نقل الطلبة الذي أصيب بجروح متعددة بغير الخطيرة والمستقرة، حيث يتلقى حاليا العلاج على مستوى مستشفى حجوط أين تنقل والي تيبازة محمد بوشمة على رأس وفد من المسؤولين الأمنيين والمدنيين للاطمئنان على حالته الصحية وتقديم واجب العزاء لعائلات الضحايا بمدينة سيدي أعمر وكذا معاينة مكان وقوع الحادث الأليم.

من جهته قال مدير النقل بولاية تيبازة  صالحي العياشي، أن المركبة الصغيرة التي كان على متنها سبعة ركاب بما فيهم سائقها والتي عادة ما تستعمل لنقل جماعي داخل المدن أو المسافات القصيرة تعمل بطريقة غير محصية لدى مصالحهم كسيارة نقل المسافرين على خط سيدي أعمر-حجوط.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول