تضارب في الأرقام بين الوزارة و النقابات

أخبار الوطن
21 يناير 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

بلغت نسبة الاستجابة للإضراب الذي دعا إليه تكتل النقابات المستقلة لقطاع التربية في الأطوار التعليمية الثلاثة (ابتدائي متوسط وثانوي)، 8.27 بالمائة على المستوى الوطني، حسب ما علم اليوم الإثنين  لدى وزارة التربية الوطنية.

وأوضح ذات المصدر، أن هذه النسبة الإجمالية تشمل "الأساتذة المضربين الذين استجاب 11.16 بالمائة منهم للإضراب بالإضافة إلى 03. 2 بالمائة من الإداريين".          

ومن جهتها، أكدت النقابات الخمس المنتمية للتكتل وهي الاتحاد الوطني لعمال  التربية والتكوين والنقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين ومجلس  الثانويات الجزائرية والنقابة الوطنية المستقلة لأساتذة التعليم الثانوي والتقني والنقابة الوطنية لعمال التربية، أن نسبة الاستجابة للإضراب "كانت  واسعة وأكثر من مقبولة".

وفي هذا الصدد، كشف الناطق الرسمي لمجلس أساتذة ثانويات الجزائر روينة زوبير  أن نسبة الاستجابة بلغت على المستوى الوطني "57 بالمائة"، مؤكدا "تمسك"  التكتل النقابي بالوقفات الاحتجاجية المزمع تنظيمها غدا الثلاثاء أمام مديريات التربية عبر كل ولايات الوطن.

وقال ذات النقابي، أن اللقاء الذي جمع ممثلي نقابته مع وزيرة التربية أمس الأحد "كان جديا وصريحا ولكنه لم يرق إلى درجة التفاوض حول المطالب المرفوعة"، مؤكدا أن "وزيرة التربية التزمت برفع معظم الانشغالات التي تتجاوز صلاحيات الوصاية إلى الحكومة"، وأردف أن "التكتل ينتظر حاليا ردا من طرف الحكومة بخصوص  هذه الانشغالات". 

ومن جهته، أكد الأمين العام للنقابة الوطنية المستقلة لعمال التربية والتكوين بوعلام عمورة، أن "نسبة الاستجابة كانت قوية في الطورين الابتدائي والمتوسط  فيما كانت متفاوتة بالنسبة للطور الثانوي"، منتقدا ما أسماه بـ"تهديدات  الإدارة للمضربين بهدف كسر هذه الحركة الاحتجاجية".  

ويأتي هذا الإضراب لمدة يوم واحد، استجابة لدعوة 5 نقابات، في حين امتنعت نقابة الكناباست عن المشاركة في الإضراب الذي سيكون متبوعا بإعتصامات ولائية أمام المديريات الجهوية للقطاع غدا الثلاثاء.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول