رواية "تحت المعطف" للكاتب عدنان فرزات تصدر بأمريكا

ثقافة
5 فبراير 2019 () - ق.ث
0 قراءة
+ -

تصدر خلال أيام قليلة عن دار "لونيفرس" الأمريكية رواية "تحت المعطف" باللغة الإنجليزية للكاتب السوري المقيم في دولة الكويت عدنان فرزات، وهي من ترجمة البروفيسور الأمريكي ميشيل متياس أستاذ فلسفة الأخلاق في جامعة ميلسابس وسبق أن درّس في جامعة الكويت.

تتناول الرواية التي صدرت قبل ذلك في طبعتين باللغة العربية أيضاً، معاناة المهاجرين العرب الذين يغامرون بحياتهم في البحار للوصول إلى بلاد يعتقدون أنها تحقق أحلامهم، ليجد معظمهم نفسه في مهب الضياع. وتتحدث عن وصول المهاجرين العرب إلى الغرب بطرق غير قانونية بهدف البحث عن سبل الحياة، وما يتعرضون إليه من ابتزاز بدءاً من أصحاب القوارب التي تحملهم وانتهاء بأبناء جلدتهم الذين سبقوهم في الهجرة وتحول بعضهم إلى محترف يتربص بالقادمين الجدد.

تتخذ الرواية من المرأة المهاجرة نموذجاً للمعاناة التي تلقاها النساء العربيات في الغرب ممن يرتبطن بزيجات فاشلة فيصبحن عرضة للضياع إذ تستدرجهن عصابات للاتجار بالبشر بشتى المجالات بما فيها استغلالهن في مخططات إرهابية.

تتنقل الرواية بين عدة جغرافيات منها سوريا والمغرب ومصر، لكن الأحداث الرئيسية للرواية تدور في إسبانيا من خلال بطل الرواية الذي يعمل في مهنة غريبة هي "الفراسة"، حيث يدهش زبائنه بمقدرته على معرفة إلى أي البلاد ينتمون، ويعد البطل مثالاً على العزلة التي يعيشها المهاجرون العرب حيث نجده في الرواية يعيش منفرداً في غرفة بائسة مع لوحة وطائر سنونو، ويتعلق عاطفياً بفتاة لا وجود لها سوى أنها مرسومة في لوحة معلقة على الجدار، الأمر الذي يجعله يتعلق بفتاة حقيقية تشبه التي في اللوحة، ثم يكتشف أنها مطاردة بسبب تورطها في أعمال إرهابية، فتتوارى الفتاة عن أنظاره ليبدأ الشاب رحلة البحث عنها في عدة مدن إسبانية.

تعتمد الرواية على العوالم النفسية للشخصيات، وتعكس حقيقة ما يجري اليوم من حالات متناقضة يعيشها المهاجرون الذين كثرت أعدادهم في الآونة الأخيرة.

يذكر، أنه صدرت للكاتب عدنان فرزات ست روايات وكتب أخرى تُرجم بعضها إلى لغات أجنبية.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول