شطب 17ألف إسم من القوائم الانتخابية بالعاصمة

أخبار الوطن
5 فبراير 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

تم شطب أزيد من 17.600 من حالات الوفيات  والتسجيلات المكررة من القوائم الانتخابية منذ انطلاق عملية المراجعة  الاستثنائية للقوائم الانتخابية إلى حد الآن عبر مختلف بلديات ولاية الجزائر  تحسبا للانتخابات الرئاسية المزمعة في 18 أفريل المقبل، حسبما أكده اليوم  الثلاثاء بالعاصمة مفتش بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية  زقان مناد .

و قال  زقان مناد لدى زيارته لبلدية الجزائر الوسطى للاطلاع على سيرورة  العمليات الجارية لتحضير هذا الموعد الانتخابي على مستوى ولاية الجزائر بأن  المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية عبر مختلف بلديات الولاية التي  انطلقت في 23 يناير وستستمر إلى غاية الغد الـ 6 فيفري الجاري أسفرت لغاية اليوم  الثلاثاء إلى حد الآن عن تسجيل ما يقارب 12.345 مسجل جديد وشطب 17.612 مسجل  وذلك إلى غاية انتهاء مهلة تطهير القوائم المحددة بـ 6 فبراير 2019 لافتا النظر  إلى "فضل الخدمات الإلكترونية والأنظمة المعلوماتية الحديثة (5 تطبيقات  معلوماتية) التي وفرتها الوزارة الوصية في إطار عصرنة العملية الانتخابية في  تسهيل العملية" .

وأبرز أن هذه الأرقام تبقى "مؤقتة" في انتظار ضبط القائمة نهائيا من طرف  اللجان الإدارية بعد انتهاء المهلة و"ذلك بفضل الخدمات الجديدة التي أطلقتها  وزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، عبر موقعها الإلكتروني  حيث مكنت من شطب أكبر عدد من حالات الوفيات والتسجيلات المتكررة" مؤكدا أن  عملية المراجعة الاستثنائية للقوائم الانتخابية جرت في "ظروف جيدة وسخر لها  كافة الوسائل المادية والبشرية " .

وأوضح في هذا الصدد، بأن هذه الخدمات الإلكترونية المتاحة وتعميم استعمال  التكنولوجيات الحديثة ستسمح بـ"تسهيل" إجراءات تطهير البطاقية الانتخابية من  حالات الوفيات ومزدوجي التسجيل و حالات تغيير الإقامة وكذا استكمال بعض  المعلومات والبيانات الشخصية الخاصة للمسجلين مشيرا إلى استحداث تطبيق خاص  يسمح للمسجلين في القوائم الانتخابية بالتعرف على مراكز ومكاتب التصويت  التابعين لها تحسبا للاستحقاق المقبل.

 من جهة أخرى، ذكر نفس المسؤول أن الهيئة الناخبة بولاية الجزائر قدرت خلال  المراجعة العادية الأخيرة للقوائم الانتخابية سنة 2018، بزهاء " 1 مليون و  938 ألف و497 ناخب"، مبرزا أنه تم تخصيص بمناسبة الانتخابات الرئاسية المقبلة  "5200 مكتب انتخاب و 647 مركز اقتراع وتعبئة 42.000 إطار سيتولى تسيير العملية  الانتخابية" . 

و ذكر المتحدث أنه تم تحديد آجال تقديم الاعتراضات بعد انتهاء فترة المراجعة الاستثنائية المحددة بيوم 6 فيفري 2018 بالـ 05 أيام الموالية لتعليق اختتام عملية مراجعة القوائم الانتخابية، حيث تحال هذه الاعتراضات على اللجنة  الإدارية الانتخابية التي تبت فيها بقرار في أجل أقصاه 3 أيام.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول