إلى متى الانتظار؟

سوق الكلام
10 فبراير 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

لم تفلح مساعي المستفيدين من برنامج البناء الريفي ببلدية الدريعة في ولاية سوق أهراس لدى السلطات المعنية في الحصول على مقررات الاستفادة من بناء سكناتهم. المستفيدون عبر 13 مشتة من حصة 60 سكنا، استهجنوا تباطؤ مسؤولي دائرة تاورة في تمكينهم من مقررات الاستفادة، بذريعة أن حصتهم مرتبطة بحصة أخرى من 80 سكنا لمستفيدين يقيمون بمركز بلدية الدريعة، حيث لم تكلل جهودهم بإيجاد الوعاء العقاري خارج المحيط العمراني. وتساءل قاطنو المشاتي عما إذا كان مسؤولو الولاية، الذين وعدوا بحل لمشكلتهم، لا يزالون يتذكرونهم بعد مرور قرابة سنة ونصف سنة من استفادتهم من هذا البرنامج.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول