طائرة صهيونية هبطت لأول مرة في السعودية

العالم
12 فبراير 2019 () - الوكالات/س.أ
0 قراءة
+ -

نشرت القناة الثالثة عشرة الصهيونية، عن مسؤولين (لم تسمهم) تفاصيل جديدة ضمن ملف "أسرار الخليج" الذي فجرت فيه مفاجآت بشأن العلاقة السرية بين دول الخليج والكيان الصهيوني.

وقالت القناة في تقرير على موقعها الإلكتروني اليوم، إنه في نهاية عام 2013 وفي أعقاب التوقيع على الاتفاق المرحلي بين إيران والقوى العظمى حول البرنامج النووي، حدثت انطلاقة كبيرة في العلاقات بين الصهاينة والسعودية. 

وقال دبلوماسيون غربيون للقناة، إنه بعد عدة أسابيع على ذلك، أي بداية العام 2014، هبطت طائرة خاصة على مدرج مطار الرياض، ومن نزل من هذه الطائرة كان رئيس الموساد حينها تامير باردو.

"السعوديون، الذين كانوا خائفين من التقارب بين واشنطن وطهران، رأوا أن الصهاينة السند الوحيد مقابل الإيرانيين ووافقوا للمرة الأولى على استضافة مسؤول صهيوني كبير داخل المملكة". 

وهذا الأمر كان بالنسبة للسعوديين كسر للمحرمات، إذ كانت اللقاءات السرية مع مسؤولين إصهاينة كبار تجري في دولة ثالثة وليس في السعودية. 

وكشفت القناة أن الشخص الذي اجتمع مع رئيس الموساد حينها، باردو، كان الأمير بندر بن سلطان، مستشار الأمن القومي ورجل سر الملك السعودي في تلك الفترة عبد الله بن عبد العزيز. 

بالتوازي، كشفت القناة العبرية نفسها أمس الإثنين أن رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو أجرى سلسلة من المحادثات السرية مع ولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد في أعقاب توقيع الاتفاق النووي مع إيران.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول