قطاع البناء أول مستهلك للطاقة في الجزائر

مال و أعمال
12 فبراير 2019 () - م.خ/ واج
0 قراءة
+ -

يعتبر قطاع البناء أول مستهلك للطاقة في الجزائر إذ يمتص 41 في المائة من الاستهلاك الإجمالي للطاقة النهائية، حسبما أشار إليه اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة مسؤول بالوكالة الوطنية لترقية وترشيد استعمال الطاقة.

وأوضح رئيس مصلحة البناء لدى الوكالة، الطاهر موساوي أن القطاع "هو قطاع غير منتج بل مستهلك للطاقة لأنه يستهلك 41 في المائة من الطاقة النهائية متقدما على قطاع الفلاحة الذي يمتص 33 في المائة من الطاقة إضافة إلى قطاعي الصناعة والنقل بنسب 19 و7 في المائة على التوالي".

وفي كلمة له خلال منتدى التحكم في الطاقة في قطاع البناء بالجزائر الذي أنعقد على هامش صالون الكهرباء والطاقات المتجددة بالجزائر العاصمة، أوضح المسؤول أن هذه النسبة المرتفعة جدا تستدعي من السلطات العمومية التي أطلقت البرنامج الوطني للفعالية الطاقوية من خلال الوكالة الوطنية لترقية وترشيد استعمال الطاقة، وهذا من أجل التدخل في قطاع البناء والتقليل من تزايد الاستهلاك الطاقوي.

وحسب أقوال المسؤول، فإن حظيرة السكن التي تتجاوز حاليا 8 ملايين وحدة سكنية "قد تقادمت" في مجال الفعالية الطاقوية مما يستدعي التدخل "العاجل" في هذا القطاع للتخفيف من الاستهلاك المتزايد للطاقة. كما ذكر عديد العوامل التي تسرع الطلب المنزلي على الطاقة في هذا القطاع لاسيما حظيرة العقار المرتفعة باستمرار والخدمات (فنادق ومستشفيات...) والنمو السكاني. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول