فتاة في الثامنة تنقذ والدها من الموت

منوعات
18 فبراير 2019 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

في مشهد أقرب ما يكون إلى أفلام الحركة، كان أب براين أمريكي وابنته الصغيرة متوجهين بالسيارة إلى مكان ما. وفجأة يدَوَّي صوت طلق ناري، شخص مجهول يطلق النار على السيارة وتستقر رصاصته في صدر الأب الذي يقود السيارة.

ولولا مساعدة ابنته الصغيرة، في ربيعها الثامن، لما تمكن الأب من البقاء على قيد الحياة. تفاصيل هوليوودية لكنها حدثت فعلاً في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

فقد كانت إزابيل بصحبة والدها براين في السيارة في 15 جانفي الماضي، حين أطلق شخص مجهول النار على السيارة، فتحطم زجاج النافذة وأُصيب السائق بعد أن استقر  شيءٌ ما في صدره، بحسب موقع "أر تي أل" الألماني.

كان نزيف الدم قوياً، كما تفيد "سي أن أن" الأمريكية. وبسرعة بديهة كبيرة ارتمت إزابيل الصغيرة لتضغط على الجرح بصدر والدها بكل ما أوتيت من قوة حتى وصول المسعفين، لتنقذ حياته في نهاية المطاف.

وأمام هذه التفاصيل قامت شرطة الولاية بتكريم البطلة الصغيرة إزابيل، وهي تلميذة في الصف الثالث، بميدالية استحقتها عن جدارة.

وفي هذه الأثناء تمكنت الشرطة من تحديد هوية المشتبه فيه بإطلاق الرصاصة وألقت القبض عليه. ووفق تقارير إعلامية متطابقة فإن المتهم (48 عاماً) قام بالسطو على منزل سيدة عجوز وقتلها بإطلاق النار، لكن إحدى الرصاصات لم تصب هدفها وأصابت براين في سيارته.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول