سامسونغ تعرض شاشاتها القابلة للطي على آبل وغوغل

الخبر الرقمي
4 مارس 2019 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

في أعقاب الكشف عن هاتفها "غلاكسي فولد"، بدأت شركة سامسونغ تسويق تقنية شاشاتها القابلة للطي إلى الشركات الأخرى، وزودت عينات منها لشركتي آبل وغوغل تحديدا، وفقا لتقرير موقع "إي تي نيوز" الكوري الجنوبي.

ويقول التقرير "بحسب الصناعة، فإن سامسونغ ديسبلاي (فرع الشاشات التابع للشركة) صنعت في 27 فيفري جهازا بشاشة قابلة للطي وسلمته لآبل. وشاشة هذا الجهاز -الذي يعمل فعليا مثل هاتف ذكي- بقياس 7.2 بوصات، مما يجعلها أصغر بمقدار 0.1 بوصة من هاتف سامسونغ غلاكسي فولد".

وتاريخيا، فإن سامسونغ كانت المزود والمنافس لشركة آبل وغيرها من شركات تصنيع الهواتف الذكية، وهي تزود هواتف آيفون بشاشات أوليد.

وبحسب التقرير، فإن سامسونغ لا تنوي الاحتفاظ بتقنية الشاشات القابلة للطي لنفسها، وبدلا من ذلك فإنها تعمل على الهيمنة على هذا السوق بصفتها المزود لهذه التقنية.

ويشير التقرير إلى أن بإمكان سامسونغ إنتاج نحو 2.4 مليون وحدة من الشاشات القابلة للطي سنويا في الوقت الحالي، لكنها تأخذ في الاعتبار رفع الإنتاج إلى عشرة ملايين وحدة سنويا استنادا إلى حجم الطلب عليها.

ومن المعروف أن آبل كانت تعمل على تقنية الشاشات القابلة للطي لسنوات، ولديها براءات اختراع قيد التطبيق لتقنية مشابهة. كما تسري شائعات بأن الشركة تختبر مثل هذه التقنيات في مختبراتها، لكن مع ذلك فإنه لا يُتوقع أن تطبق آبل هذه التقنية في هواتف جديدة حتى عام 2020 على الأقل.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول