مسؤولون يختبئون وراء أسوار مكاتبهم

سوق الكلام
15 مارس 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

منذ بداية الحراك الشعبي عبر مختلف الولايات، وفي خنشلة تحديدا، لم يُر أي مسؤول خارج المكتب، وظلوا جميعهم ملازمين مكاتبهم، والكل يترقب تطورات الأوضاع خاصة بعد التغيير الحكومي الأخير، ما جعل كل النشاطات مشلولة سواء في ورشات البناء وحتى في مجال النظافة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول