أهم أحداث اليوم

أخبار الوطن
14 ابريل 2019 () - الخبر
الصورة: حمزة كالي "الخبر"
0 قراءة
+ -

19:20  قامت مصالح الشرطة بقمع واعتقال بعض المناضلين التابعين للتجمع من أجل الحركة و الشبيبة الذين تجمهروا في ساحة الأمير عبد القادر بالعاصمة.

19:05  أعلن المرشح للانتخابات الرئاسية، علي غديري، أنه يدعم مطلب رحيل ما يعرفون بـ"الباءات الثلاثة"، أي رئيس الدولة عبد القادر بن صالح ورئيس المجلس الدستوري الطيب بلعيز والوزير الأول نور الدين بدوي، لكنه عارض بشدة النداءات الداعية لرحيل رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد ڤايد صالح، رغم خلافاتهما السابقة. وأوضح غديري، في مقابلة مع "الخبر" بالمقر الجديد لمديريته الانتخابية بالعاصمة، "لا ضير من إقالة الباءات الثلاثة استجابة لطلب الشارع"، موضحا "نظرا لما وصلت إليه الأمور، وبسبب فقدان هؤلاء المسؤولين شرعيتهم بعد رحيل الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة من منصبه، فمن الواجب تنحيتهم من باب المصلحة العامة، ولتجنيب البلاد كل الإكراهات والمخاطر". بالمقابل، يعارض الضابط السابق في الجيش الدعوات الصادرة عن قوى سياسية معارضة وأطياف في الحراك لرحيل رئيس أركان الجيش، الفريق أحمد ڤايد صالح، الذي عمل غديري تحت إمرته لسنوات. وأوضح "إن تحقيق هذا المطلب مقامرة ومغامرة في مثل هذه الظروف". وشرح قائلا: "حفاظا على السلم والاستقرار فيجب أن يكون للسفينة ربان".

17:50 بينما يتظاهر الملايين من الجزائريين كل يوم و عبر كل ولايات الوطن، مطالبين برحيل أوجه النظام، قام اليوم رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، باستقبال وزير الشؤون الخارجية، صبري بوقادوم، بمقر رئاسة الجمهورية (الجزائر العاصمة).

 17:11 أقدم طلبة جامعة باب الزوار شرق العاصمة على الدخول في إضراب مفتوح واحتجوا داخل الحرم الجامعي، للدعوة لتغيير النظام ورفض خارطة الطريق التي أعلنتها السلطة والقاضية بتعيين عبد القادر بن صالح رئيسا مؤقتا للبلاد وتنظيم انتخابات رئاسية.

16:44 ألغيت زيارة التفقد لوزير الطاقة محمد عرقاب إلى  ولاية تبسة اليوم الأحد بسبب تجمع عشرات المواطنين أمام مطار العربي التبسي داعين إياه "العودة إلى العاصمة". و قد حطت الطائرة التي كانت تقل الوفد الوزاري في حدود الساعة الواحدة بمطار  تبسة في الوقت الذي كان فيه عشرات المواطنين متجمعين للتعبير عن رفضهم  "للحكومة الحالية". وردد المتظاهرون على الخصوص عبارات "حكومة ديقاج" و "حكومة بدوي غير شرعية"  ما أدى إلى إلغاء الزيارة بعد ساعتين من الزمن. و كان مقررا أن يستهل وزير الطاقة زيارته ببلدية صفصاف الوسرى (40 كلم جنوب تبسة) بالإشراف على حفل ربط عديد السكنات بهذه المنطقة بشبكة الكهرباء الريفية  ثم إلى مصنع الإسمنت بالماء الأبيض حيث كان مبرمجا أن يتلقى عرضا حول قطاع  الطاقة بالولاية. للتذكير فقد تم تعيين عرقاب وزيرا للطاقة ضمن الحكومة الحالية التي تم  تشكيلها في 31 مارس الماضي برئاسة الوزير الأول نور الدين بدوي. 

16:35  يقوم الفريق أحمد ڤايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، من 15 إلى 18 أفريل 2019، بزيارة عمل وتفتيش إلى الناحية العسكرية الرابعة بورقلة. كما سيشرف الفريق، خلال هذه الزيارة، على تنفيذ تمرين تكتيكي بالذخيرة الحية، يهدف لمراقبة المرحلة الثانية من التحضير القتالي، ويتفقد بعض الوحدات، ويعقد لقاءات توجيهية مع إطارات وأفراد الناحية العسكرية الرابعة،حسبما جاء في بيان لوزارة الدفاع الوطني .

 16:20 أعلن اليوم الأحد حكيم بلحصل أنه قدم أمس إستقالته من منصب السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية، بعد مشاهد العنف التي وقعت في مقر الحزب. و قال في منشور له على موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك " أعلم المناضلين و محبي الأفافاس و الرأي العام أنني استقلت أمس ( السبت 13 أفريل) من منصب السكرتير الأول لحزب جبهة القوى الاشتراكية و أن قراري لا رجعة فيه.  

16:05 قرر أعضاء المجلس الشعبي لبلدية إعكوران بولاية تيزي وزو الالتحاق  بنادي القضاة  من خلال رفضهم  مراجعة قوائم المنتخبين ببلديتهم تحسبا للانتخابات الرئاسية المقررة ليوم 4 جويلية القادم حيث كتبوا على صفحة شبكة التواصل الإجتماعي  "فايسبوك" "نحن منتخبو الشعب لن نصغي إلا لأوامر هذا الأخير. قرار منتخبي بلدية إعكوران يندرج ضمن  حركة بادر إليها بعض المنتخبين المحليين على مستوى بعض المجالس الشعبية المنتخبة بولاية تيزي وزو تهدف للوقوف أمام مسعى النظام لتنظيم انتخابات رئاسية  يرفضها الشعب الجزائري المطالب برحيل النظام و بإحلال الجمهورية الثانية . يذكر سبق لمنتخبي بلدية إعكوران المنتخبين في قائمة الأفالان  الإعلان عن استقالتهم من الحزب و التحاقهم بالحراك الشعبي. 

15:48 نظم الآلاف من الجالية الجزائرية، اليوم الأحد، تظاهرة حاشدة، في ساحة الجمهورية وسط العاصمة الفرنسية باريس. وطلب المتظاهرون، برحيل بن صالح، وبقايا النظام.

 

14:25 دخل طلبة كلية الطب بالعاصمة اليوم، في اضراب لمدة أسبوع مساندة للحراك الشعبي والمطالبة بالتغيير الجذري.

 

 

14:05  يواصل طلبة جامعة مصطفى اسطمبولي بمعسكر احتجاجهم لليوم الثاني على التوالي، حيث شلّوا جميع الكليات البالغ عددها سبعة في إطار الحراك الشعبي الذي تعيشه الجزائر منذ شهرين.

وتحولت المدرجات إلى حلقات توعوية تحت شعار "الوطن قبل الجميع" و"نداء الوطن أولى من العمل والدراسة".

وأقفلت أبواب الجامعة على غرار معهد الحقوق والاقتصاد والتسيير من قبل الطلبة الذين التفوا حول مداخلها رافعين الرايات الوطنية، مؤكدين عزمهم مواصلة الاحتجاج من أجل التغيير الكلي عن طريق شعارات "لن نسمح لهذا النظام بتجديد نفسه ... رانا حابين التغيير'، "لن نسكت حتى تسقط العصابة". وقد عرف مدخل الجامعة إجراءات أمنية مشدّدة.

13:49 يواصل موظفو الإدارات العمومية والمؤسسات ذات الطابع التجاري، بولاية البويرة وللأسبوع الثاني على التوالي إضرابهم وذلك للتعبير عن دعمهم للحراك الشعبي.

ورغم أن الإدارات فتحت أبوابها بالولاية بضغط من المدراء إلا أن العمال لم يلتحقوا بمناصب عملهم ورفضوا العمل تحت طائلة التهديد كون أن مطلب الشعب أسمى وأكبر وهم يساندونه في ذلك ألا وهو رحيل النظام الحاكم الآن.

 

 13:17 أقدم اليوم، طلبة جامعة الشيخ العربي التبسي على غلق الطريق المؤدي للمطار تحسبا لنزول وزير الطاقة محمد عرقاب في حكومة بدوي. ورفعوا شعارات مناهضة للحكومة ومطالبة برحيلها ووصفها بغير الشرعية وحكومة العار.

 

  

11:36 أغلق هذا الصباح طلبة جامعة حمه لخضر بالوادي  أبواب الجامعة تضامناً مع الحِراك الشعبي.

وحملت الحركة التضامنية "علم أبيض ولا مستقبل أسود" كما عبروا عن استعدادهم لمواصلة هذا الاحتجاج طوال الأسبوع في ظل استمرار الأزمة السياسية القائمة موجهين وابلا من عبارات التنديد والنقد لما عرف بـ "الباءات الأربعة" ولاسيما بن صالح مرددين "لا 90 يوما لا 90 دقيقة..ارحل كما رحل بوتفليقة" وأشاروا إلى أنهم معنيين بالحراك الشعبي باعتبارهم شموع الأمة وصانعي الغد المشرق للجزائر الجديدة.

 

 

11:21 قال عبد الغني هامل، المدير العام السابق للأمن الوطني، أنه لم يتلق أي استدعاء من قبل القضاء العسكري، كما لم يتم طرده من السكن الوظيفي بحيدرة بل غادره يوم 2 أفريل.

بعد تداول قناة تلفزيونية خاصة مساء أمس، خبر طرد هامل من مسكنه الوظيفي وتجريده من سلاحه مع استدعائه للمثول أمام القضاء العسكري، خرج الرجل القوي السابق لجهاز الأمن عن صمته.

وقال عبد الغني هامل في تصريح لموقع "كل شيء عن الجزائر"  "ليس لدي أي ملفات عن الفساد، وليس لدي لا أنا ولا مقربين مني أي علاقة بقضية الكوكايين، أما السكن الوظيفي فتحصلت على ترخيص من وزارة الداخلية للبقاء فيه وغادرته يوم 2 أفريل السابق بعد استقالة رئيس الجمهورية".

وأضاف "أساند قرار قائد الأركان لإعادة فتح ملفات".

 

 

11:09  ينظم حاليا طلبة جامعة بن يوسف بن خدة، الجامعة المركزية سابقا، وقفة احتجاجية داخل الحرم الجامعي للتعبير عن إصرارهم على رحيل النظام.

 

 

 تابعوا معنا أهم أحداث اليوم

في نفس السياق

كلمة جديدة لأحمد قايد صالح
زوخ تحت الرقابة القضائية
مجمع "سوفاك" يجر 52 إطارا أمام العدالة
الإستماع لأقوال أويحيى في ملف "سوفاك"
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول