وزير التربية يلتزم بالتكفل بمطالب المستخدمين

أخبار الوطن
14 ابريل 2019 () - خ.د/وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير التربية الوطنية، عبد الحكيم بلعابد،اليوم الأحد بالجزائر العاصمة،التزامه ببذل "كافة الجهود"من أجل التكفل بالمطالب المهنية لمستخدمي قطاع التربية في إطار التشاور "الدائم والمستمر" مع  الشركاء الاجتماعيين "دون إقصاء".

وأوضح الوزير خلال الندوة الوطنية لمدراء التربية، أنه سيلتزم بمعالجة  القضايا المهنية، مبرزا أن "الملفات كثيرة وثقيلة ولا تسوى إلا بالعزيمة  والصبر والمثابرة".

وأكد في هذا السياق أن "أبواب الوزارة تبقى مفتوحة أمام جميع الشركاء  الاجتماعيين خدمة للقطاع ولمصلحة التلميذ"، مشيرا إلى أنه سيعمل على "تفعيل  أشغال كل الورشات المشتركة مع الشركاء الاجتماعيين والالتزام الصارم بتنفيذ كل  ما ورد في المحاضر الممضاة مع النقابات".

ومن بين الملفات التي وعد الوزير بمعالجتها "ملف المناصب البيداغوجية والوثائق المدرسية واستكمال القرار الوزاري المتضمن تنظيم وسير الخدمات الاجتماعية للتربية الوطنية".

وألح الوزير على ضرورة "معالجة كل الملفات العالقة للموظفين على المستوى المحلي، خاصة ما تعلق منها بتسوية المخلفات المالية وتسديدها لمستحقيها".

وأضاف أنه سيتم خلال السنة الجارية تنظيم الامتحانات المهنية للترقية إلى  رتبتي أستاذ رئيسي وأستاذ مكون لفائدة 45 ألف أستاذ، مشيرا إلى أنه تم إجراء  ذات الامتحان بعنوان 2018 في يناير المنصرم، حيث بقي 9.023 منصب، فضلا عن إجراء دورة ثانية في مارس الماضي والتي نجح فيها 8.463 استاذ واستغلال ما تبقى  من المناصب البالغ عددها 560 منصب، حيث تم استغلال هذه المناصب لفائدة  الأساتذة عن طريق القائمة الاحتياطية.

كما أكد الوزير أنه سيعمل على "تحسين استقبال التلاميذ والتكفل الفعلي  بانشغالاتهم وتسهيل كل الإجراءات المتعلقة بالتسجيلات مع تخفيف محتوى الملفات المدرسية والعناية بمسارات الموظفين واعطائهم حقوقهم في الأوقات المناسبة وفقا  للإجراءات السارية المفعول".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول