بن فليس: لم يتغير أي شيء

أخبار الوطن
14 ابريل 2019 () - ف.ن/ وأج
0 قراءة
+ -

دعا رئيس حزب طلائع الحريات، علي بن فليس، اليوم الأحد بالجزائر العاصمة، إلى ضرورة الحفاظ على "الدولة الوطنية وتجسيد مطالب الحراك الشعبي الداعي إلى التغيير".
وقال بن فليس في منتدى يومية الحوار إن "المهم اليوم هو الحفاظ على الدولة الوطنية وتجسيد مطالب الحراك الشعبي"، مشيرا إلى أن "قوى غير دستورية تسعى لإفشال هذه المطالب".
ويرى بن فليس أن "الدستور الحالي يعيق إيجاد حل سريع للأزمة السياسية"، مشددا على ضرورة "إعادة السلطة إلى الشعب كما تنص عليه المادة 7 من الدستور".
وفي رده عن سؤال بخصوص موقفه من الانتخابات الرئاسية المقررة يوم 4 جويلية القادم، قال رئيس حزب طلائع الحريات: "لم يتغير أي شيء فيما يخص الترسانة القانونية وبقاء نفس قانون الانتخابات وانعدام هيئة مستقلة للإشراف على العملية الانتخابية".
وأضاف في ذات السياق: "موقفنا مع الشعب الجزائري الرافض لهذه الانتخابات".
وأكد بالمناسبة أنه "لم يتلق لحد الآن أي اتصال من رئيس الدولة، عبد القادر بن صالح، لإجراء مشاورات"، مبرزا أن الجيش الوطني الشعبي "مطالب بأن يرافق ويحمي المسار الانتقالي وألا يتدخل في الشؤون السياسية"، وهو ما عبرت عنه -كما قال- "كل بيانات وزارة الدفاع الوطني".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول