إسقاط طائرة تابعة لميليشيات حفتر بليبيا

العالم
14 ابريل 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

أسقطت الدفاعات الجوية التابعة لقوات حكومة  الوفاق الوطني الليبية، المعترف بها دولياً،  طائرة تابعة للقوات التي يقودها الضابط  المتقاعد خليفة حفتر في منطقة وادي الربيع جنوب شرقي العاصمة  طرابلس.

وذكر مصطفى المجعي  الناطق باسم "عملية بركان الغضب" العسكرية التي أطلقتها  قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية لحماية البلاد من مجموعات  حفتر المسلحة، التي أعلنت استخدام القوة الجوية اليوم الأحد  لأول مرة، عبر "تويتر"، إن  "قواتنا أسقطت طائرة تابعة لطيران المتمرد في وادي الربيع".

وذكر  المجعي أن "الطائرة التي أُسقِطت جنوب طرابلس هي من نوع  "ميغ 23"  وأقلعت من قاعدة الوطنية".

وأوضحت تقارير صحفية، من جهة أخرى، أن "قوات حفتر شنت غارات جوية على سوق  الكريمية للمواد الغذائية بالجملة غرب ليبيا ".

و في خضم هذه التطورات الخطيرة، ذكرت وزارة الصحة في حكومة الوفاق الوطني  أنها "وفرت الإمكانات والسبل لمعالجة الجرحى كما وفرت  الأدوية و المعدات  الطبية"، كما يتم في نفس السياق "التكفل بالأسر النازحة و المهجرين". 

وبدوره، قال المتحدث باسم قوات حكومة الوفاق، العقيد محمد قنونو، في مؤتمر  صحفي بطرابلس، أن" قواتنا المسلحة أطلقت 21 طلعة استهدفت إمدادات المعتدين"، قائلا: "تعلن قواتنا المسلحة انطلاق عملية "بركان الغضب" لتطهير العاصمة وكافة المدن الليبية من المعتدين والخارجين عن الشرعية". 

و تابع " كلنا تصميم على حماية العاصمة .. كل الليبيين"، مضيفا أن "طرابلس  والمدن الغربية الأخرى تعرضت لهجوم من قبل مجموعات حفتر في محاولة فاشلة  للانقلاب على الشرعية، بالتزامن مع استعدادات عقد المؤتمر الجامع، أمل كل  الليبيين للوصول إلى بر الأمان والحل السياسي".     

وخرج الآلاف من الليبيين  أمس الجمعة في المدن الرئيسية في البلاد للتظاهر ضد  "العدوان العسكري" الذي شنته قوات الضباط المتقاعد حفتر للسيطرة على العاصمة  طرابلس معلنين أنهم "ضد  المساس بمكتسبات البلاد  وضد الطعن في شرعية الوفاق". 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول