الأرسيدي: الرئاسيات القادمة انقلاب على إرادة الشعب

أخبار الوطن
14 ابريل 2019 () - س.أ
0 قراءة
+ -

ندد اليوم المناضلون التقدميون بحزب التجمع من أجل الثقافة و الديمقراطية "الأرسيدي" بالانتخابات التي يزعم الجيش تنظيمها يوم الرابع من جويلية القادم.  

و صرحوا في بيان نشر على الموقع الرسمي للأرسيدي أن قيام قيادة الجيش بتنظيم انتخابات رئاسية بأوجه مكروهة لدى الشعب يعتبر انقلابا على الإرادة الشعبية و خطرا على الوحدة الوطنية، لا تتحمل عواقبها إلا الجهة التي نادت إليها.

كما ندد المناضلون التقدميون في حزب الأرسيدي بالحواجز الأمنية التي تم وضعها  الجمعة الماضي من أجل منع المواطنين من الالتحاق بالمسرات السلمية المنددة بالنظام و بالغازات المسيلة للدموع التي أطلقتها قوات الأمن في وجه المتظاهرين، المتكونين في مجملهم من أطفال و مسنين و هذا لغرض زرع الرعب في المظاهرات السلمية.  

كما جدد هؤلاء رفضهم للانتخابات المزعم تنظيمها في الرابع جويلية القادم (نسخة قايد صالح)، و التي وصفوها بالشبيهة بالتي كان ينوي بوتفليقة تنظيمها  في الثامن عشر أفريل الجاري قبل أن يتم إزاحته من الساحة السياسية.  

في نفس السياق

كلمة جديدة لأحمد قايد صالح
زوخ تحت الرقابة القضائية
مجمع "سوفاك" يجر 52 إطارا أمام العدالة
الإستماع لأقوال أويحيى في ملف "سوفاك"
كلمات دلالية:
الرئاسيات

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول