عاجل
وفاة محمد مرسي أثناء محاكمته

أساتذة جامعة سوق أهراس يدخلون في إضراب

أخبار الوطن
9 يونيو 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

دخل اليوم الأحد أساتذة جامعة "محمد الشريف  مساعدية" لسوق أهراس في إضراب مفتوح عن العمل حيث شلوا جميع الكليات والمعاهد  حاملين العديد من المطالب التي اعتبروها "مشروعة" حسب ما لوحظ.

ففي الوقت الذي أكد فيه ممثل الفرع النقابي للاتحادية الوطنية للأساتذة  الجامعيين الأستاذ نور الدين محرز بأن هذا الإضراب "شل جميع الكليات  والمعاهد حيث وصلت نسبة الاستجابة إلى 100 بالمائة"، أكد من جهته مدير الجامعة  زوبير بوزبدة بأن الامتحانات "لم تجر صباح اليوم" مشيرا إلى أن الإضراب "شمل  فقط كلية الاقتصاد وعلوم الطبيعة والحياة وكذا المعهد الوطني لعلوم النشاطات الرياضية" وهو ما يمثل في نظره نسبة استجابة "متوسطة من طرف مجموع الأساتذة" .

واعتبر ممثل الفرع النقابي للأساتذة نور الدين محرز أن الدخول في هذا الإضراب  المفتوح "دعوة للوقوف مع الحق ونصرة المظلوم" كما يعود أساسا إلى "رفض الإدارة  الحوار والتشكيك في قانونية الفرع النقابي" .

وقال أيضا إن "لجوءنا للإضراب كان بعد رفض إدارة الجامعة جهود الوساطة التي  بذلتها مصالح الولاية واستخدامها لوسائل غير قانونية للتهرب من المسؤولية  والضغط على الوزارة ومحاولتها تعطيل المرفق العام بالاستقالة الجماعية (المادة  115 من قانون العقوبات) وتحريرها عمدا إقرار العدول عن نية الاستقالة الذي  تضمن تناقضا يجعله تحت طائلة التصريح الكاذب (المادة 228 من نفس القانون)  وقامت بالاستقواء علينا بتهديد أرزاق عائلتنا برفع دعاوى قضائية كيدية غير  مؤسسة ضد 16 استاذا" .

وردا على تصريحات إدارة الجامعة حول عدم شرعية التمثيل النقابي قال الأستاذ  محرز "لدينا تمثيل نقابي قانوني حيث قدمنا قائمة اسمية بـ150 أستاذا أي أزيد  من 20 بالمائة من أساتذة الجامعة" .

ويطالب المضربون بضرورة تسديد المخلفات المالية منذ 2015 وتوزيع السكنات  المنجزة وتقديم المنح العلمية لتربص الأساتذة بالخارج وتجهيز مخابر الجامعة  داعين الوصاية إلى ضرورة إيجاد حل من أجل مصلحة الطلبة.

من جهته قال مدير الجامعة بوزبدة بأن نقابة الأساتذة التابعة للاتحاد العام  للعمال الجزائريين "لم تحترم القوانين التي تنص على إنشاء مثل هذه النقابات  حيث لم تعقد جمعيتها العامة التأسيسية وهي بذلك غير معتمدة" مضيفا بأن إدارة  الجامعة قامت بتسديد 50 بالمائة من المخلفات المالية وذلك إلى غاية مارس 2017.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول