كفى هراء

سوق الكلام
10 يونيو 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

خرجة غريبة جدا تلك التي صدرت ليلة أول أمس عن المعارض المقيم في لندن، محمد العربي زيطوط، الذي بث فيديو على منصات التواصل الاجتماعي ضمنه أكاذيب يقول فيها إن جريدة "الخبر" تعاني من ضغوطات من طرف السلطة الحالية أدت بها إلى رفع سعر بيع الجريدة إلى 30 دج بغرض تجاوز الخناق المالي.

ونقول للسيد زيطوط إن "الخبر" تعمل بشكل عادي جدا ولا تمارس عليها أي ضغوط من أي جهة كانت. وكان الأجدر بزيطوط الحديث عن الضغوط قبل اليوم إبان عهد الرئيس السابق بوتفليقة، حيث عاشت "الخبر" الاضطهاد على مدار 20 سنة.

أما بخصوص رفع سعر الجريدة فذلك عبارة عن عملية تجارية عادية والقرار اتخذ منذ سنة وتأجل تطبيقه ومرده ارتفاع سعر الورق على مستوى السوق الدولية، إضافة إلى تراجع قيمة الدينار وليس له أي علاقة بأي نوع من الضغوطات.

ونقول في الأخير للسيد زيطوط إن "الخبر" لم تفوض أحدا للحديث باسمها، فقد تعودت على خوض معاركها، إن وجدت معارك، بنفسها دفاعا عن حقها في الوجود والاستمرار وحق الجزائريين في الإعلام المهني والحر والنزيه، وتاريخها الطويل يشهد لها على ذلك، كما ترفض "الخبر" في المطلق أن يستعملها أي كان وقودا لمعاركه السياسية والأيديولوجية.. فكفى هراء وهذيانا.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول