لم يسجل أي تسريب لمواضيع البكالوريا

أخبار الوطن
16 يونيو 2019 () - ف.ن/ وأج
0 قراءة
+ -

أكد وزير التربية الوطنية عبد الحكيم بلعابد، بعد ظهر اليوم الأحد بتندوف، أن اليوم الأول من امتحانات شهادة البكالوريا جرى في ظروف "جيدة"، مشيرا إلى عدم تسجيل أي تسريب لأسئلة الامتحان على المستوى الوطني.
وفي ندوة صحفية نشطها عقب إعطائه إشارة انطلاق الفترة المسائية لهذا الامتحان من ثانوية "بوزيدي هوارية"، صرح بلعابد أن امتحان شهادة البكالوريا جرى في يومه الأول في "ظروف جيدة، ميزها التنظيم المحكم والارتياح الكبير للمترشحين".
وأكد في ذات الصدد أنه "لم يتم تسجيل أي غيابات على المستوى الوطني ولا تسريبات لمواضيع الامتحانات"، مضيفا أن نشر المواضيع المغلوطة التي تم تداولها والبالغ عددها ثلاثة، كان قبل تاريخ الامتحان، حيث "تم تحديد هوية الأشخاص الذين يقفون وراء ذلك".
وبخصوص اجتياز هذا الامتحان المصيري بولايات الجنوب والتي تتميز بارتفاع درجات الحرارة، طمأن المسؤول الأول عن قطاع التربية بأن "الدولة اتخذت كافة الإجراءات لضمان سير هذا الامتحان بها، من خلال توفير وسائل النقل للمترشحين والتكييف والطاقة الكهربائية اللازمة".
كما أفاد أيضا بأنه تم ولأول مرة، إنشاء مركز جديد لإجراء امتحان البكالوريا بتنزواتين على الحدود المالية، مما سيسهل على المترشحين التنقل لاجتياز هذا الامتحان بعد أن كانوا يقطعون في السابق أزيد من 600 كلم لهذا الغرض.
وفي نفس الإطار، تم أيضا إنشاء مركز إضافي لتجميع مواضيع البكالوريا لحفظها وتأمينها ليصبح عددها 17 مركزا، وهي المرحلة التي تسبق نقلها جوا إلى مراكز التصحيح بالعاصمة، مهمة تسهر على ضمانها وزارة الدفاع الوطني.
للإشارة، بلغ عدد المترشحين بولاية تندوف 1104 مترشح، من بينهم 517 متمدرس والبقية أحرار موزعين على أربع مراكز إجراء.
وكان أزيد من 674 ألف مترشح قد شرعوا اليوم في اجتياز امتحانات شهادة البكالوريا لدورة 2019، موزعين على 2339 مركز إجراء، حيث كان وزير التربية الوطنية قد أعطى إشارة انطلاق الامتحان من ثانوية "سعيد شقار" بالرويبة (الجزائر العاصمة).

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول