بعد وفاة الأمير بندر..من بقي من أبناء مؤسس السعودية؟

منوعات
29 يوليو 2019 () - ف.ن/ وكالات
0 قراءة
+ -

توفي الأمير بندر بن عبد العزيز آل سعود، أمس الأحد، عن عمر ناهز 96 عاما، ليتبقى عدد محدود من أبناء الملك المؤسس الـ63 ابنا وابنة، الذين أنجبهم خلال فترة حياته التي امتدت إلى 76 عاما.

ومن بين 36 ابنًا للملك عبدالعزيز، بقي على قيد الحياة حاليا، 7 أبناء، من زوجات مختلفات للملك عبدالعزيز، الذي عاش بين الأعوام 1877 و 1953، وتزوج بما يقارب من 40 امرأة ينتمين لمختلف مناطق وقبائل البلاد وحتى من خارجها.
والأبناء الذكور الذين ما زالوا على قيد الحياة، بجانب الملك سلمان بن عبدالعزيز، الذي يحتل الترتيب رقم 25 بين إخوته، هم: الأمير متعب ذو الترتيب 17 بين إخوته، وهو من مواليد العام 1931، والأمراء: ممدوح، وعبد الإله، وأحمد، ومشهور، ومقرن.

أما بنات الملك عبدالعزيز اللائي ما زلن على قيد الحياة من أصل 27 ابنة، فهن الأميرات: الجوهرة الثانية، ولطيفة، ونورة الثانية، ومشاعل، وعبطاء، وطرفة.

يشار إلى أن عدد أحفاد الملك المؤسس من أبنائه الذكور فقط 516 حفيدا وحفيدة.

وبدأت الأسرة الحاكمة في السعودية، خلال السنوات القليلة الماضية، الدفع بعدد كبير من جيل أحفاد الملك المؤسس لتولّي المناصب القيادية في البلاد، في انتقال تدريجي للسلطة، ما يعزز الاستقرار، ويؤسس لعهد جديد يشكل امتدادا لنهج الراحل الملك عبد العزيز.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول