العظمة أن تبقى 30 سنة طالبا في الجامعة!

نقطة نظام
19 أغسطس 2019 () - سعد بوعقبة
0 قراءة
+ -

الصحفي في الأصل يسعى إلى استقصاء الحقائق وليس إلى لمّ الفضلات من “الطروطوارات”، وأقصد فضلات الكلام... فما قلته سيدي بخصوص الاتحاد العام الطلابي الحر بعيد كل البعد عما هو موجود في الواقع، فلم يكن الطلابي الحر منبوذا إطلاقا سواء قبل بداية الحراك أو بعده، وكان قادة الحراك في مختلف جامعات الوطن هم قادة الاتحاد الطلابي الحر، ولا وجود لمن هما محسوبان على الراندو أو الأفالان (UNEA) أو (UGEA) ولجنة الحوار في استهدافها للطلابي الحر تسعى إلى إرضاء الوسط الطلابي، فلو كانت تسعى إلى غير ذلك لتواصلت مع من هما محسوبان على الراندو والأفالان. لأصحح لك سيدي أخيرا وليس آخرا، أن الطلابي الحر لم يكن يوما مدعوما من “تاج”، وإنما من طرف حمس، فصحح معلوماتك قبل نشرها. وأضيف لك: الاتحاد الطلابي العام الحر خرج في 2014 ضد العهدة الرابعة، اقرأ التاريخ سيدي إن كنت من مهمليه، ما جعله مطاردا من طرف العصابة فحاولت تدميره من خلال خلق كتلة فيه فأصبح برأسين كما تعلم.
إسحاق قرماط
❊ يا إسحاق.. أشكرك على أنك أجبرتني على قول الآتي:
1 - أنا قضيت في الجامعة ثلاث سنوات أدرس الإعلام، ولم أقض مثل قيادة اتحادكم في الجامعة 30 سنة.. لهذا أعذرني إن كنت لا أعرف الإعلام مثلكم!
فقط قل للناس لماذا بقيتم في الجامعة 30 سنة؟! ماذا كنتم ومازلتم تدرسون؟!
أعتقد أن من يقضي 30 سنة في الجامعة لا يمكنه أن يدعي بأنه يمكن أن يكون قدوة للطلاب؟! فهو من الطلبة الفاشلين بكل المقاييس؟!
2 - دواجي زعيم اتحادكم من عين الدفلى، مسقط رأس عمار غول، والهوشة التي حصلت في اتحادكم كانت بين غول وجماعة حمس بخصوص من يستولي على الاتحاد، ولم تكن أبدا هوشة بخصوص العهدة الرابعة أو الخامسة، على اعتبار أن “تاج” وحمس في هذه لا خلاف بينهما، والخلاف هو من يمثل هؤلاء لدى السلطة، غول أم سلطاني أم مقري أم بن ڤرينة أم مناصرة.. فكلهم في مشوار السلطة سواء، فلا تضلل الناس!
3 - كيف تدعي أن اتحادك التابع لحمس، كما تقول، عارض العهدة الخامسة أو حتى الرابعة، ومقري، زعيم حمس، يتفاوض علنا مع السعيد؟! كيف يقف السعيد بوتفليقة ضد اتحادك وأنت تابع لحمس التي تفاوضت مع السعيد.. فهّم روحك؟!
4 - كيف تدعي أن اتحادك قاد الحراك في الجامعة ومقري، زعيم حمس، الذي يتبعه اتحادك سياسيا كما تقول، صرح قبل أسبوعين من الحراك في المغاربية علنا بأنه ضد الخروج إلى الشارع وأنه من أنصار العمل داخل المؤسسات؟! هل خالفت تعليمات حزبك وخرجت بالطلاب متظاهرا؟!... ما عرفته وقتها أنكم طردتم من المظاهرة.
5 - وجودكم في لجنة “السمسرة السياسية” أمر غير مستبعد، فأنتم صورة للانتهازية السياسية التي يمارسها الحزب أو الأحزاب التي تدعون أنكم تنتمون إليها... آه لو كانت أخلاقي المهنية تسمح لي بأن أكتب كل ما أعرفه.
[email protected]

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول