ثلاثة أدباء جزائريين يتوجون بجائزة "كتارا" للرواية العربية

ثقافة
15 أكتوبر 2019 () - م.خ/ واج
0 قراءة
+ -

توج الأدباء الجزائريون الحبيب السايح وناصر السالمي ومنى صريفق بجائزة "كتارا" للرواية العربية في دورتها الخامسة خلال حفل جرى اليوم الثلاثاء بالدوحة بحضور كوكبة من الروائيين والنقاد والأكاديميين العرب.

وفاز الروائي الحبيب السايح في فئة "الروايات العربية المنشورة" عن عمله "أنا وحاييم" (2018/ منشورات "ميم") الذي يتحدث عن حياة يهود الجزائر الذين كانوا يشكلون جزءا من النسيج الاجتماعي والثقافي والتاريخي للبلاد وهذا من خلال علاقة تجمع بين معلم فلسلفة إسلامية يدعى أرسلان حنفي وصيدلاني يهودي اسمه حاييم بن ميمون.

وتوج من جهته الروائي ناصر السالمي في فئة "الروايات العربية غير المنشورة" عن عمله "فنجان قهوة وقطعة كرواسان" والتي تتناول حياة الإنسان من خلال العديد من الأسئلة الوجودية.

وسبق وأن توج السالمي بهذه الجائزة في 2016 عن روايته "الألسنة الزرقاء" (فئة الروايات غير المنشورة) وهو أول أديب يفوز بجائزة "كتارا" مرتين.

وحازت الباحثة منى صريفق من جامعة سطيف جائزة الدراسات (البحث والنقد الروائي) عن دراسة تتناول نماذج من الأدب السوري.
وبلغت عدد المشاركات في هذه الدورة 1850 موزعة خصوصا على ثلاثة فروع: فئة الروايات العربية المنشورة والروايات غير المنشورة وكذا فئة الدراسات.

وقال مدير عام "كتارا" خالد السليطي أن جائزة "كتارا" باتت "منتدى ثقافيا للأدباء والأكاديميين والباحثين العرب .." مضيفا أن "نجاح الجائزة في ترسيخ أهدافها في العالم العربي يؤكد نجاح كتارا في خدمة حركة الإبداع العربي وتبني المبادرات الثقافية الفعالة والمؤثرة عربيا وعالميا".

الجدير بالذكر أن جائزة "كتارا" للرواية العربية هي جائزة سنوية أطلقتها المؤسسة العامة للحي الثقافي "كتارا" في 2014 حيث تقوم المؤسسة بإدارتها وتوفير الدعم والمساندة والإشراف عليها.

وكانت طبعة 2017 قد عرفت تتويج ثلاثة أدباء جزائريين هم سعيد خطيبي في فئة الروايات العربية المنشورة وعبد الوهاب عيساوي في فئة الروايات العربية غير المنشورة في حين نال بشير ضيف الله جائزة فرع الدراسات.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول