اليمين المتطرف الإيطالي يحتج ضد الحكومة

العالم
19 أكتوبر 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

تجمع، اليوم السبت، بروما، الآلاف من أنصار حزب  الرابطة اليميني المتطرف الذي يتزعمه ماثيو سالفيني للاحتجاج ضد الحكومة الجديدة في إيطاليا .

وذكرت وسائل إعلام إيطالية أن هذا التجمع، الذي شارك فيه أزيد من 2000 من أنصار الرابطة قدموا من جميع أنحاء البلاد، يسعى إلى التأسيس لمشروع يمهد  لاستعادة اليمين المتطرف للسلطة وإلى توسيع تشكيلة حزب الرابطة ليشمل قوى  سياسية متنوعة في أفق الانتخابات المقبلة.

وقال سالفيني، إن هذا التجمع بروما هو يوم "الفخر الإيطالي (...) جاء دورك،  إيطاليا تريد أن نحبها ونحميها".

ويحاول زعيم الرابطة جمع أحزاب يمين الوسط و اليمين المتطرف حوله لأول مرة  منذ أن تسبب في انهيار الأغلبية التي كان يشكلها مع حركة خمس نجوم المعارضة  للمؤسسات، ويهدف إلى الاعتراض على شرعية الحكومة الجديدة .

وكان سالفيني يأمل بانسحابه من التحالف في أوت الماضي في تولي قيادة البلاد  من خلال الدعوة إلى انتخابات مبكرة، إذ كانت استطلاعات الرأي تتوقع حينذاك  حصوله على 38 بالمائة من الأصوات، لكن إستراتيجيته أخفقت واضطر لمغادرة  الحكومة.

وتشير الاستطلاعات حاليا إلى أن سالفيني يتمتع بدعم بين 30 و33 بالمائة من  الناخبين ويبقى "الرابطة" الحزب الأول في البلاد.

أما حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي فتتراوح نسبة التأييد لكل منهما بين 18 وعشرين بالمائة من نوايا التصويت.

وتسعى الأغلبية الحالية المكونة من خمس نجوم والحزب الديمقراطي إلى تغيير القانون الانتخابي من أجل نسف مخططه الرامي إلى تولي السلطة بمفرده في البلاد.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول