لوحة تشكيلية تؤرخ للحراك

سوق الكلام
20 أكتوبر 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 استطاع الفنان التشكيلي بوطبة جمال، من ولاية خنشلة، تجسيد الحراك الشعبي الذي انطلق من بلدية خنشلة ظهر يوم السبت 19 فيفري 2019، والذي طالب فيه المواطنون بإنزال صورة الرئيس السابق عبد العزيز بوتفليقة وإبقاء العلم الوطني رفرافا، ومن هذا المكان المسمى “ساحة الحرية” جاء الحراك الشعبي بخروج ملايين الجزائريين رافضين للعهدة الخامسة، في الوقت الذي يعتقد فيه البعض أن الحراك الشعبي بالجزائر بدأ يوم 22 فيفري 2019 بدل 19 فيفري.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول