وفاة طالب مدمن على ألعاب الكمبيوتر

سوق الكلام
6 نوفمبر 2019 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 توفي بلافات هاركين، وهو طالب تايلاندي يبلغ من العمر 17 عاما، مصابا بجلطة دماغية، بعد أن أمضى أسبوعا من عطلته المدرسية وراء شاشة الكمبيوتر. وقال والداه إنه أمضى أسبوعا كاملا دون أن ينفصل عن جهاز الكمبيوتر، حيث كان منشغلا بالألعاب الكمبيوترية. وقد طلبا منه أن يتوقف عن اللعب، لكنه أصر على الاستمرار في اللعب ليلا ونهارا. وقالت صحيفة “دايلي ميل” البريطانية إن المراهق كان مدمنا على ألعاب الكمبيوتر ولم يستجب لطلبات والديه ولم يتواصل معهما. وفي المرة الأخيرة التي جلب له أبوه الأكل إلى غرفته وجده ملقى على الأرض، فاستدعى سيارة الإسعاف، إلا أن الأطباء أثبتوا موت الولد الذي أصابته الجلطة الدماغية. وأعرب الوالد عن أمله في أن يكون موت ابنه تحذيرا لأقرانه من  المراهقين وذويهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول