إسبانيا: الناخبون مدعوون للاقتراع غدا

العالم
9 نوفمبر 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

يعود الناخبون في إسبانيا غدا الأحد إلى صناديق  الاقتراع للمرة الرابعة خلال أربع سنوات في أجواء من الأزمة المفتوحة في مقاطعة كتالونيا التي قد تسبب صعودا لحزب فوكس اليميني المتطرف.

وبينت استطلاعات للرأي أن رئيس الوزراء الاشتراكي المنتهية ولايته، بيدرو سانشيز، هو الأوفر حظا للفوز في الانتخابات بعد فوزه في الاقتراع الأخير في  نهاية أفريل، لكنه عاجز عن الاتفاق مع حزب "بوديموس" من اليسار الراديكالي  لتجديد ولايته، حسبما أوردته وسائل إعلام محلية.

وقد يصبح فوكس الحزب السياسي الثالث بعد دخوله إلى مجلس النواب في أفريل في  بلد كان اليمين المتطرف فيه مهمشا منذ انتهاء نظام فرانكو الدكتاتوري عام  1975. ويستفيد هذا الحزب القومي المتشدد الذي يدعو إلى حظر الأحزاب الانفصالية  ويعتمد خطابا متشددا حول ملف الهجرة، من الاستياء الذي أثارته مشاهد العنف في  برشلونة منتصف أكتوبر بعد الحكم على القادة الانفصاليين الكتالونيين لدورهم  في محاولة الانفصال عام 2017. 

وبحسب استطلاعات أخيرة قد يضاعف هذا الحزب عدد نوابه إلى 50 في المجلس الذي  يضم 350 مقعدا.

ولحشد الناخبين حذر سانشيز في الأيام الماضية من صعود هذا الحزب الذي يمثل على حد قوله "إسبانيا بالأسود والأبيض كما كانت عليه قبل 40 سنة ويجب عدم  العودة إلى ذلك أبدا".

وقد يضع الاقتراع الرابع خلال أربع سنوات حدا لانعدام الاستقرار السياسي الذي  يضر برابع اقتصاد في منطقة الأورو منذ تشتت تحالف الحزب الشعبي والحزب  الاشتراكي في 2015 مع دخول بوديموس وسيودادانوس إلى البرلمان . إلا أن الاستطلاعات لا تتوقع حصول تكتل اليسار ولا تكتل اليمين على غالبية المقاعد.

وتبدو محاولة الحزب الاشتراكي وبوديموس تشكيل تحالف جديد صعبة لأن انعدام  الثقة بين الحزبين كبير منذ فشل مفاوضاتهما بعد اقتراع أبريل. والسبيل الوحيد  هو أن ينجح سانشيز في الحصول على دعم البرلمان ليحكم بأقلية بفضل امتناع الحزب  الشعبي عن التصويت على الثقة لأي حكومة. 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول