تجديد عقد تموين إيطاليا بالغاز الجزائري

مال و أعمال
12 نوفمبر 2019 () - واج/س.أ
0 قراءة
+ -

وقعت الشركة الوطنية للمحروقات سوناطراك والمجمع الطاقوي الإيطالي إديسون اليوم الثلاثاء بالجزائر العاصمة على اتفاق يقضي بتجديد عقد بيع/شراء الغاز الطبيعي الجزائري لفائدة إيطاليا لمدة ثمان (08) سنوات.

وتم التوقيع بالأحرف الأولى على هذا العقد من قبل نائب الرئيس المكلف بنشاط  التسويق الهاشمي مزيغي عن الجانب الجزائري والمدير التنفيذي لمجمع إديسون نيكولا مونتي عن الجانب الإيطالي بحضور الرئيس المدير العام لسوناطراك  رشيد حشيشي و نائب الرئيس المكلف بالتسيير و الغاز بمجمع إديسون بيار  فارجيريو.

وسيسمح هذا الاتفاق الذي سبقته عمليات تجديد أخرى للعقود على التوالي مع  الشركتين الإيطاليتين إيني وإينالي بتعزيز مكانة سوناطراك في السوق الإيطالية  والمحافظة على موقعها كأهم الممونين لهذا البلد من الغاز الطبيعي.

في هذا الصدد أوضح مزيغي أنه من خلال هذا الاتفاق إلى جانب تلك التي تم  إبرامها مع مجمعي إيني وإينال ستتمكن سوناطراك من تامين مستوى تموين بـ 13  مليار م3/سنويا من الغاز الطبيعي باتجاه السوق الإيطالية عبر أنبوب الغاز "العابر للمتوسط" المسمى كذلك أنبوب الغاز "أنريكو ماتي" إلى غاية 2027 مع  إمكانية التمديد إلى غاية 2029 (سنتان اختياريتان).

كما أوضح مزيغي في ذات السياق أنه، بـ 13 مليار م3/سنويا من الغاز  الطبيعيي فضلا عن العقود التي توجد حاليا في طور ألاستكمال، فان بإمكان  سوناطراك أن تحقق في سنة 2021 "نسبة 60 % من قدرات النقل بأنبوب الغازأنريكو  ماتي" التي هي ثمرة الشراكة المبرمة في 1977 بين سوناطراك وإيني.

من جانبه، أعرب مونتي عن "ارتياحه الكبير" للتوقيع على اتفاق التجديد  "الهام" لمجمع إديسون و لإيطاليا و كذلك للعلاقات بين البلدين.كما ذكر بأن العقد الأول بين سوناطراك وإديسون يعود لسنة 2008 و عبر هذا  الاتفاق سيتم تمديده إلى غاية 2028 مع سنتين إضافية حسب الاختيار.

وأشار في هذا الصدد إلى أهمية السوق الغازية الإيطالية التي يبلغ معدل  استهلاكها 70 مليار م3/سنويا سيما في ظرف الانتقال الطاقوي للبلاد و إنتاج  الكهرباء مضيفا أن هذا العقد الجديد سيسمح بـ"تعزيز موقع إديسون و كذلك  سوناطراك في السوق الإيطالية".

وأعرب مونتي في ذات السياق عن "ارتياحه" لمستوى التعاون بين سوناطراك وإديسون متمنيا أن يتوسع إلى مجال نشاطات أخرى سيما الطاقات المتجددة.

أما الرئيس المدير العام لسوناطراك فقد أشار إلى أن هذا الاتفاق الذي سيدخل  حيز التطبيق ابتداء من 2020 يندرج ضمن إطار تجديد عقود بيع/شراء الغاز الطبيعي  لسوناطراك مع شركائها الأجانب مضيفا أن مجمعه "سيواصل جهوده من أجل بيع جميع إنتاجه الموجه للتصدير". كما وصف حشيشي مجمع إديسون "بالشريك الأساسي" لمجمع سوناطراك مذكرا بأن هذا المجمع يعتبر أيضا شريكا لسوناطراك على مستوى الكتلتين 351 ج و 352 ج من الحقل الغازي رقان-شمال مع إنتاج مشترك بـ 5. 3 مليار م3/سنويا من الغاز الطبيعي.

ودعا حشيشي بهذه المناسبة مجمع إديسون إلى مواصلة علاقته "رابح-رابح"  مع مجمع سوناطراك.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول