رابحي يبرز بباريس السياسة الثقافية في الجزائر

ثقافة
19 نوفمبر 2019 () - م.خ/ واج
0 قراءة
+ -

عرض وزير الاتصال، الناطق الرسمي للحكومة و وزير الثقافة بالنيابة حسان رابحي، اليوم الثلاثاء بباريس، السياسة الثقافية في الجزائر مبرزا الأهمية التي توليها السلطات العمومية لهذا المجال.

و شارك رابحي في إطار التفاعل بين وزراء الثقافة لتعزيز التبادل والتعاون بصفته ممثلا للجزائر في منتدى وزراء الثقافة للبلدان الأعضاء في هيئة اليونيسكو الذي ينعقد كل عامين.

وأبرز رابحي في هذا الصدد الأهمية التي توليها السلطات العمومية للثقافة. وذكر الوزير في مداخلته خلال ندوة شارك فيها العديد من الوزراء أن الدستور الجزائري "يكرس مبدأ الحق في الثقافة المطابق لأسس الإعلان الدولي لحقوق الانسان"، مشيرا إلى أن "جميع المواطنين في الجزائر يتمتعون بهذا الحق مع الأخذ بعين الاعتبار مبدأ التساوي في الفرص و الاعتراف بالتنوع الثقافي كمصدر ثروة و عامل يساهم في تكوين اللحمة الاجتماعية و النهضة". وأضاف "الحق في الثقافة يشجع على الحوار ويمد جسورا بين مختلف مكونات الهوية والمظاهر الثقافية".

وبخصوص السياسة الثقافية في الجزائر، قال رابحي إنها "مستمدة من المبادئ و تتجلى في حرية التعبير والابداع والابتكار والتجمع وتكريس اللغة الأمازيغية لغة وطنية رسمية شأنها في ذلك شأن اللغة العربية وتأسيس أكثر من 170 مهرجان محلي ووطني ودولي يغطون مختلف المظاهر الثقافية"، مذكرا في هذا السياق بأن "الدولة تمنح دعما ماديا للجمعيات الثقافية".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول