بلومبرغ يبدأ حملته من أجل إزاحة ترامب

العالم
24 نوفمبر 2019 () - الوكالات/س.أ
0 قراءة
+ -

أعلن عمدة مدينة نيويورك السابق، مايكل بلومبرغ، عن انضمامه رسميا للسباق من أجل الترشح عن الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة 2020، وأطلق حملة انتخابية تحت شعار "إعادة بناء أمريكا".

وقال بلومبرغ في بيان صدر اليوم الأحد، إنه قرر المشاركة في السباق الرئاسي "من أجل التغلب على دونالد ترامب (الرئيس الأمريكي الحالي) وإعادة بناء أمريكا".

وشدد بلومبرغ على أن على الديمقراطيين بذل قصارى جهودهم لمنع إعادة انتخاب ترامب رئيسا للولايات المتحدة مجددا، معتبرا أن ترامب "يشكل تهديدا وجوديا على البلد وقيمه".

وأضاف: "في حال وصول ترامب إلى ولاية رئاسية جديدة فمن المحتمل أننا لن نتعافى أبدا من الأضرار التي لحقت بنا على يده".

وينضم بلومبرغ إلى مجموعة كبيرة يبلغ عددها 17 شخصا من المرشحين المحتملين عن الحزب الديمقراطي لتحدي ترامب في الانتخابات المقرر تنظيمها في الثاني من نوفمبر 2020.

ويستعد بلومبرغ البالغ 77 عاما لإطلاق حملة إعلانات تلفزيونية الأسبوع القادم، حيث اشترى لهذا الغرض في نحو 20 ولاية فترات إعلانية عبر التلفزيون بمبلغ قياسي يساوي 31 مليون دولار في أسبوع واحد، وهو أكبر مبلغ ينفقه أي مرشح للاقتراع الرئاسي في الولايات المتحدة.

ويشير خبراء إلى أن بلومبرغ يعد "ديمقراطيا وسطيا" لأنه يبدي مواقف معتدلة في العديد من القضايا. وبالتالي، قد يصبح في عيون الناخبين بديلا لمرشح آخر، هو نائب الرئيس الأمريكي السابق جو بايدن، والذي يعتبر الأوفر حظا للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي.

وبلومبرغ هو ملياردير ورجل أعمال بارز في الولايات ومؤسس ومالك مشارك لوكالة "بلومبرغ" الاقتصادية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول