لماذا قررت الولايات المتحدة تصنيف عصابات المخدرات المكسيكية "منظمات إرهابية"

BBC
27 نوفمبر 2019 ()
0 قراءة
+ -
الشرطة المكسيكية تراقب المنطقة الشمالية من المكسيك حيث قتل أمريكيون
Reuters
الشرطة المكسيكية تراقب المنطقة الشمالية من المكسيك حيث قتل أمريكيون

قررت الولايات المتحدة تصنيف عصابات المخدرات المكسيكية ضمن الجماعات الإرهابية، بحسب ما أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب.

ويتيح هذا القرار الفرصة للولايات المتحدة لاتخاذ إجراءات واسعة النطاق. وقال ترامب أيضا إنه أبلغ المكسيك بأن بلاده مستعدة "للذهاب (إلى المكسيك) والقضاء على العصابات".

وردا على ذلك، قال وزير خارجية المكسيك إن بلاده لن تسمح "بأي انتهاك لسيادتها الوطنية".

وكان ترامب قد تعهد هذا الشهر بـ"شن حرب على عصابات المخدرات" بعد تعرض مواطنين أمريكيين لهجوم دموي هناك.

فقد قتل ثلاث نساء وستة أطفال يحملون جنسية مزدوجة، أمريكية ومكسيكية، في كمين بمنطقة نائية في شمال المكسيك في 4 نوفمبر/ تشرين الثاني.

وقال مسؤولون إن الحادثة ربما تمت بسبب خطأ في تحديد هوية الضحايا، لكن أقارب الضحايا قالوا إن القتلة لا بد أنهم كانوا يعرفون من يستهدفون.

ماذا قال ترامب؟

سأل الصحفي الأمريكي بيل أورالي الرئيس ترامب أمس عما إن كان سيصنف عصابات المخدرات ضمن الجماعات الإرهابية، ويبدأ "في ضربها باستخدام طائرات بدون طيار".

أقارب الضحايا يبكونهم في مكان الحادثة
AFP
أقارب الضحايا يبكونهم في مكان الحادثة

ورد ترامب: "سوف نصنفهم .. كنت أبحث هذا الأمر خلال الأيام الـ90 الماضية. أنت تعرف أن التصنيف ليس عملية سهلة، لابد أن تمر عبر مراحل، لكننا بدأنا العملية بالفعل".

وأضاف أنه أبلغ الرئيس المكسيكي، أندريس مانويل لوبيز أوبريدور، بأن الولايات المتحدة تنوي شن عمليات على العصابات داخل المكسيك.

وقال ترامب: "عرضت عليه بالفعل أن يفسح لنا المجال للذهاب والقضاء عليهم، ولكنه حتى الآن يرفض هذا العرض، لكن يجب القيام بعمل ما".

ما الذي يعنيه التصنيف؟

عندما تصنف جماعة ما على أنها منظمة إرهابية في الولايات المتحدة، يصبح من غير القانوني على الناس في البلاد تقديم أي دعم لها.

ويحظر على أعضاء تلك الجماعة دخول الولايات المتحدة. وإذا كان بعضهم موجودا بالفعل في البلاد، يتم ترحيلهم.

وإذا اكتشفت مؤسسات مالية أن لديها أموالا ذات صلة بالجماعة، فيجب احتجازها وإبلاغ وزارة المالية الأمريكية بها.

كيف كان رد المكسيك؟

قال وزير الخارجية المكسيكي، مارسيلو إبرارد، إن بلاده أوضحت للولايات المتحدة رفضها أي انتهاك لسيادتها. وأضاف أن بلاده ملتزمة بمواجهة الجريمة المنظمة عبر الحدود بين البلدين.

وأضاف أن: "الاحترام المتبادل هو أساس التعاون".

وجاء في بيان لوزارة الخارجية أن إبرارد سيناقش القضية مع وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو.

وتريد المكسيك اتخاذ إجراءات للحد من تدفق الأسلحة والأموال من الولايات المتحدة إلى العصابات، وبذل جهود لوقف نقل المخدرات عبر حدودها إلى الولايات المتحدة، بحسب ما ذكره البيان.

وكان الرئيس المكسيكي قد قال للصحفيين إن المكسيك لن تقبل أي تدخل أجنبي لمواجهة العصابات.

وأضاف: "مشكلاتنا ستحل بأيدي المكسيكيين. ولا نريد أي تدخل من أي بلد أجنبي".

&
خمسة وجوه أصبحت رموزا للاحتجاج حول العالم
987 قراءة
تشيلي تعلن "اختفاء" طائرة عسكرية على متنها 38 شخصا
235 قراءة
الأزمة في لبنان: "المحطة الأشدّ قساوة" أم "فرصة التغيير السياسي"؟"
75 قراءة
تونس: ما أهم التحديات أمام الحكومة المقبلة؟
88 قراءة
وزير السياحة التونسي: رونيه الطرابلسي متهم بالدعوة إلى التطبيع مع إسرائيل
3499 قراءة

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول