بن قرينة: سأمنح هؤلاء البكالوريا مباشرة

أخبار الوطن
3 ديسمبر 2019 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

تعهد المترشح لرئاسيات 12 ديسمبر، عبد القادر بن قرينة، اليوم الثلاثاء بولاية أدرار، بالمحافظة على مجانية وإلزامية التعليم وإبعاد المدرسة الجزائرية عن التجاذبات السياسية، في حال انتخب رئيسا للجمهورية. 

وقال بن قرينة، خلال تجمع شعبي بقاعة سينما الأفراح، "سأحافظ على مجانية و إلزامية التعليم وفق الشروط التي تحفظ كرامة الجزائريين دون تمييز، وسأعمل على إبعاد المدرسة الجزائرية عن التجاذبات السياسية حتى لا تصبح حقلا لتجارب الوزراء، و تحصينها من التأثيرات الخارجية".

و ذكر مرشح حركة البناء الوطني، أن بناء الإنسان هو "الضمان الحقيقي للتنمية، ولهذا ركزت في برنامجي الانتخابي على الاستثمار في العامل البشري للإقلاع بالتنمية، خصوصا في قطاع التربية، إلى جانب تعميم اللغة العربية حتى يكون لدينا جيل ينشئ على الولاء للوطن والدين والدفاع عن وحدة الوطن وتماسك شعبه".

ووعد ين قرينة أنه في حالة انتخابه رئيسا للجمهورية سيمنح "كل متخرج من مدارس سيدي محمد الكبير أو تلامذته، مدرسة الشيخ حسان وتلامذته ومولاي عبد الله الطاهيري وغيرهم، ممن يحمل القرآن والأربعين النووية ومتن في الفقه المالكي ورسالة في اللغة العربية، شهادة البكالوريا مباشرة ويدخل بها إلى جامعة العلوم الإسلامية، وكل متخرج من هذه المدارس ممن حفظ القرآن وحفظ عددا من الأحاديث الصحيحة وحفظ مختصر خليل وألفية ابن مالك، تعطى له شهادة ليسانس مباشرة ويسجل في شهادات أعلى منها". 

وعلى صعيد التنمية، أكد على "ضرورة أن يكون هناك توزيع عادل للتنمية والاستثمارات والثروة وإعادة النظر في الخريطة العمرانية"، كما تعهد بـ"إنشاء أقطاب تعليمية وصناعية في المناطق غير المأهولة في ولايات الجنوب وضمان الاستثمار في الطاقات المتجددة، بحيث تكون ولاية أدرار إحدى تلك الأقطاب الأساسية".

كما وعد بن قرينة بالانفتاح أكثر على الجوار الجنوبي للجزائر من خلال إزالة العراقيل وتوسيع الطرقات، منتقدا استيراد اللحوم والأبقار من أوروبا بينما تحوز الجارة النيجر على ثروة حيوانية وفيرة. وانتقد من جهة أخرى محاولات استغلال الغاز الصخري من قبل من أسماهم بـ"بقايا  العصابة" الذي من شأنه أن يدمر الصحراء والمعادن الثمينة التي تحوزها.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول