رحيل المغني القبائلي مصباح محند أمزيان

ثقافة
7 ديسمبر 2019 () - ف.ن/ وأج
0 قراءة
+ -

توفي الملحن والمغني القبائلي مصباح محند أمزيان أمس الجمعة بالبويرة عن عمر يناهز الـ62 سنة بعد معاناة مع المرض.
توفي الفقيد بمستشفى البويرة الذي نقل إليه ساعات قليلة قبل وفاته حسب ما أكده حميد الأخ الأكبر للمرحوم .
ومصباح محند أمزيان من مواليد 1957 بآث لقصر وبدأ مشواره الفني في بداية سنة 1980 حيث أصدر أغنيته الأولى في نفس العام بعنوان "تقيتارثو" (قيثارتي) والتي عرفت نجاحا كبيرا.
وقد كان الفقيد الذي يعد من أشهر عازفي القيثارة في الغناء القبائلي عصاميا وقد أولى اهتماما بالفن و بالعزف منذ الطفولة حيث صنع بنفسه قيثارته الأولى باستعمال بعض المواد البسيطة .
ولقيت أغانيه أقبالا كبيرا لاسيما من قبل الشباب حيث أعاد غناءها الكثير منهم، أحيا الفقيد الكثير من الحفلات في الجزائر و أيضا بالخارج. وقد عمل طيلة مشواره الفني على التعريف بالأغنية القبائلية وترقيتها حيث أضفى على اللحن القبائلي لمسته الخاصة .
سيوارى الفقيد الثراء ظهر اليوم بمقبرة آث لقصر جنوب شرق البويرة حسب ما صرح به أقاربه.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول