أسباب تكون الحصى في الكلى

عيادة الخبر
18 ديسمبر 2019 () - ف.ن/ روسيا اليوم
0 قراءة
+ -

يعتبر نشوء الحصى في الكلى من أمراض الجهاز البولي المنتشرة في العالم، ولكن لماذا تنشأ، ومن الأشخاص الذين هم ضمن مجموعة الخطر.

يقول البروفيسور أرميس كمالوف، عضو أكاديمية العلوم الروسية، "حصى الكلى- حالة مرضية متعددة العوامل. وتلعب العوامل المرتبطة باضطرابات عمليات الأيض والتمثيل الغذائي والأمراض المصاحبة لها مثل السمنة وأمراض الغدد الصماء وغيرها دورا كبيرا في نشوء هذه الحصى. لأن الوزن الزائد يؤدي إلى تغير عملية التمثيل الغذائي، ومن الصعب التنبؤ باتجاه هذا التغير. ولكن أثبت الباحثون سابقا أن الزيادة في الوزن تزيد من احتمال نشوء الحصى في الكلى".

ويضيف، كما تلعب العوامل الوراثية دورا مهما في نشوء الحصى في الكلى، والمذنب الرئيس في هذا هو حمض اليوريك الذي يظهر عند ارتفاع مستوى حمض اللبنيك في الجسم، وهذه العملية وراثية.

ويقول البروفيسور، "علاج هذا المرض يجب أن لا يكون بإخراج الحصى جراحيا أو إذابتها، بل في إزالة العوامل التي سببت نشوءها. فعلى سبيل المثال عند اكتشاف وجود الحصى في الحالب يجب عدم الاكتفاء بإذابتها، بل وتناول أدوية تقلل من ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الجسم.

ولكن هناك حالات أصعب بكثير وهي عندما تكون هذه الحصى من الاكسالات أو الفوسفات وغيرها، التي لا تذوب ويجب إزالتها بعملية جراحية أو تحطيمها وسحقها".

وينصح البروفيسور، لمنع نشوء هذه الحصى يجب الإكثار من تناول الماء دائما. لأنه يخفف كثافة البول ويمنع "التصاق" الأملاح. أما بالنسبة للمواد الغذائية، فليس هناك مواد غذائية تسبب نشوء الحصى . ولكن هناك رد فعل شخصي فعند البعض يمكن أن تنشأ من زيادة الكالسيوم في نظامهم الغذائي، وعند آخرين نتيجة تعاطي النبيذ الأحمر.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول