الصحفيان مراكشي وجير في إضراب عن الطعام اليوم

أخبار الوطن
30 يناير 2020 () - محمد سيدمو
الصحفي سفيان مراكشي
0 قراءة
+ -

يعتزم الصحفيان سفيان مراكشي وبلقاسم جير، بدء إضراب عن الطعام ابتداء من اليوم، احتجاجا على عدم برمجة محاكمتهما رغم اكتمال التحقيقات في قضية كل منهما.

ونقل محامون في هيئة دفاع الصحفيَيْن عنهما رسالة تؤكد دخولهما في إضراب عن الطعام اليوم، جاء فيها: "بعد اعتقالنا وإيداعنا الحبس المؤقت منذ أزيد من 6 أشهر، وبعد استكمالنا لإجراءات التحقيق الأولية ثم السماع في الموضوع منذ فترة طويلة (حوالي 4 أشهر)، وبعد رفض كل طلبات الإفراج المؤقت التي تقدمت بها هيئة دفاعنا، قررنا نحن سفيان مراكشي صحفي ومراسل قناة "الميادين" بالجزائر وبلقاسم جير صحفي قناة "الشروق" المحبوسان بجناح العزلة الجديدة، الدخول في إضراب عن الطعام بدءا من يوم الخميس 30 جانفي 2020، كتعبير أخير عما نعانيه وعائلاتنا جراء تعليق قضيتنا.

وذكر الصحفيان وفق ما نقلته هيئة الدفاع عنهما، أن موقفهما هذا هو تذكير للسلطة القضائية بمطلبهما الصريح في الحصول على الإفراج أو برمجة محاكمتهما "العادلة" في أقرب الآجال. وذكّر الصحفيان السلطة بالتزاماتها الوطنية والدولية الدستورية والقانونية الخاصة باحترام حقوق الإنسان والحريات العامة وخاصة مهنة الصحافة وحريتها. وأوضح الصحفيان أنهما يتوجهان من خلال هذا الإضراب، برسالة تضامن وعرفان للزملاء الصحفيين المناضلين في سبيل حرية الصحافة وشرف المهنة.وقد نشر قبل أسبوعين مجموعة من الصحفيين بيانا (وقّع عليه حوالي 250)، دعوا فيه إلى إنهاء معاناة زميليهم مع الحبس المؤقت. وقال الصحفيون إن زملاءهم موجودون في السجن في قضايا مختلفة ذات صلة بالظروف الغامضة والملتبسة للعمل الصحفي التي أوجدتها السلطة بالأساس، وهم دون محاكمة. ومن بين هؤلاء، الصحفي سفيان مراكشي المتواجد رهن الحبس المؤقت منذ تاريخ 26‏/09‏/2019 دون محاكمة، والصحفي بلقاسم جير الموجود رهن الحبس المؤقت والذي لم يتحصل الجسم الصحفي والرأي العام، حسب البيان، على توضيحات تخص قضيته.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول