آخر الأخبار حول فيروس "كورونا"

العالم
19 فبراير 2020 () - ك.ب / الوكالات
0 قراءة
+ -

الصين: حصيلة ضحايا كورونا تتخطى ألفين قتيل 

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة بالصين، اليوم الأربعاء، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد داخل البلاد ارتفع إلى 2004 أشخاص، والمصابين إلى 74 ألف و185 حالة، مشيرة إلى شفاء ما يقارب 14 ألف و376 شخص بعد معالجتهم.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين، في بيان، "تلقت لجنة شؤون الصحة بيانات من 31 مقاطعة، تؤكد إصابة 74 ألف و185 شخصا، وفي الوقت الحالي لدينا 57 ألف 805 مرضى، من بينهم (11 ألف و977 في حالة صحية حرجة)، وتوفي 2004 شخصا بالفيروس، وغادر المستشفيات 14 ألف و376 شخصا بعد شفائهم".

وأوضحت اللجنة الصحية بإقليم هوبي، اليوم ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن فيروس "كوفيد-19" في الإقليم إلى 1921 حالة، بعد وفاة 132 شخصا خلال الـ 24 ساعة الماضية. وأفادت اللجنة الصحية الوطنية في المقاطعة في تقريرها اليومي، أنه تم تسجيل 1693حالة إصابة جديدة في هوبي، بؤرة تفشي الفيروس، ليصل العدد الإجمالي للإصابات في الإقليم إلى 61 ألفا و682 حالة. كما أكدت اللجنة في التقرير شفاء نحو 9128  شخص.

 

انتقال الفيروس إلى 12 دولة خارج الصين

 

كشفت منظمة الصحة العالمية أمس الثلاثاء عن رصدها لانتقال فيروس "كورونا"المستجد إلى 12 دولة غير الصين، مؤكدة إصابة أكثر من 90 شخصا بهذا الفيروس حتى الآن خارج الصين.

وأفاد المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم جيبريسوس، في تصريحات صحفية، بأن هناك 92 حالة انتقال لفيروس "كورونا" المستجد من إنسان إلى آخر في 12 دولة خارج الصين، مشيرا إلى أنه ليس لدى المنظمة الأممية البيانات اللازمة لعقد مقارنات مع الصين.

وأضاف تيدروس أن المنظمة لم تسجل انتقالا محليا مستداما للمرض إلا في حالات محددة، مثل السفينة السياحية "دايموند برنسيس" الخاضعة للحجر الصحي في اليابان، موضحا أن السلطات الصينية أبلغت المنظمة باكتشاف 72528 حالة، منها 1850 حالة وفاة حتى أمس الثلاثاء.

يشار إلى أن حالات الإصابة في الصين بهذا الفيروس ناهزت 72 ألفا و436 شخصا، حيث ذكرت وزارة الصحة الصينية أن هناك 7862 مريضا تماثلوا للشفاء وخرجوا من المستشفيات.

 

تناقص في معدل الإصابات الجديدة

 

أفادت تقارير إخبارية بالصين اليوم الأربعاء، تناقص معدل الإصابات الجديدة الناجمة عن فيروس كورونا المستجد، في الوقت الذي أعلنت فيه ارتفاع حصيلة الوفيات الناجمة عن الفيروس إلى أكثر من ألفي حالة.

وقالت لجنة الصحة الوطنية إن بر الصين الرئيسي سجل 1749 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا، أمس الثلاثاء، انخفاضا عن حالات اليوم السابق التي بلغت 1886، وتمثل الحالات المسجلة يوم أمس أدنى معدل للإصابات الجديدة منذ 29 جانفي المنصرم، ليرتفع بذلك العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة في بر الصين الرئيسي إلى 74 ألفا و185 حالة حتى الآن.

ويشير تناقص أرقام الإصابات إلى نجاعة مفترضة بشأن إجراءات الصين الصارمة الرامية لاحتواء الفيروس الذي أثار مخاوف عالمية. و أعلن المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس،الاثنين، أنّه استناداً إلى دراسة أجراها "المركز الصيني لمراقبة الأمراض والوقاية منها"، شملت أكثر من 72 ألف مصاب بمرض كوفيد-19 الناجم عن الفيروس،فقد اتضح أنّ أكثر من 80% من المرضى، مصابون بنوع حميد من هذا المرض.كما أظهرت الدراسة أن نسبة الوفاة بفيروس كورونا المستجدّ هي ضئيلة لدى من تقلّ أعمارهم عن 40 عاماً، إذ لا تتجاوز 0.2 في المائة، ثم تزداد تدريجاً مع التقدّم في العمر.

ووصل عدد الوفيات جراء الفيروس في بر الصين الرئيسي إلى 2004 حتى نهاية أمس الثلاثاء بزيادة 136 حالة وفاة عن اليوم السابق.أما بالنسبة لخارج الصين، فقد بلغ عدد المصابين بالفيروس حتى اليوم حوالي 900 شخص، يتوزّعون على 30 بلداً تقريباً،وقد توفّي 6 منهم فقط بعدما أعلن في هونغ كونغ، صباح  اليوم عن تسجيل ثاني حالة وفاة ناجمة عن الفيروس لرجل في السبعين من العمر.وكان الرجل يعاني بالفعل من أمراض كامنة، وهو واحد من 62 شخصا تأكدت إصابتهم بالفيروس في المدينة.

 

مصر: لا وجود لـ "كورونا"

           

أعلنت وزارة الصحة المصرية ومنظمة الصحة العالمية، في بيان مشترك، أن نتيجة التحليل للشخص الأجنبي الذي اكتشف أنه حامل لفيروس كورونا المستجد أثناء تواجده بمصر، جاءت سلبية.

 وأوضح مستشار وزيرة الصحة والسكان لشؤون الإعلام والمتحدث الرسمي للوزارة، الدكتور خالد مجاهد، أنه "أثناء متابعة الفريق الطبي للشخص الأجنبي وإجراء الفحوصات والتحاليل الدورية، تم إجراء تحليل الـ "pcr" له تحت إشراف كل من وزارة الصحة والسكان ومنظمة الصحة العالمية، وذلك لمدة ست مرات على مدار ثلاثة أيام متتالية، وجاءت نتيجة التحليل سلبية في كل مرة".

وأضاف أنه "تمت متابعة الحالة الصحية للشخص من خلال الفرق الطبية على مدار الساعة في المستشفى المخصص للعزل، حيث إن حالته الصحية جيدة ولم تظهر عليه أي أعراض خلال تلك الفترة".

من جانبه، أشار ممثل منظمة الصحة العالمية في مصر الدكتور جون جبور، إلى أن "جميع الإجراءات التي اتخذت لمراقبة هذه الحالة تمت بالتنسيق التام مع منظمة الصحة العالمية، ووفق إرشاداتها العلمية والفنية، وخاصة ما يتعلق بالإجراءات المعملية".

وكانت وزارة الصحة والسكان المصرية أعلنت يوم الجمعة الماضي، عن اكتشاف أول حالة إيجابية حاملة لفيروس كورونا المستجد داخل البلاد لشخص "أجنبي".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول