مستجدات فيروس كورونا

العالم
20 فبراير 2020 () - ك.ب / الوكالات
0 قراءة
+ -

أعلنت اللجنة الوطنية للصحة بالصين، اليوم الخميس، أن عدد الوفيات بفيروس كورونا المستجد داخل البلاد ارتفع إلى 2118 شخصا.

وأضافت أن عدد االمصابين وصل إلى 74 ألفا و576 حالة، مشيرة إلى شفاء نحو 16155 ألف شخص بعد معالجتهم.

وقالت لجنة الصحة الوطنية بالصين في بيان: "تلقت لجنة شؤون الصحة بيانات من 31 مقاطعة، تؤكد إصابة 74 ألفا و576 شخص، وفي الوقت الحالي لدينا 56303 مريض، من بينهم (11 ألف و864 في حالة صحية حرجة)، وتوفي 2118 شخصا بالفيروس.كما نوهت اللجنة الوطنية للصحة بالصين، بأن 16 ألف و155 شخصا غادروا المستشفيات بعد شفائهم.

وأفادت اللجنة الصحية الوطنية إنها تلقت تقارير عن 394 حالة إصابة مؤكدة جديدة بفيروس كورونا الجديد و 114 حالة وفاة في 31 منطقة على مستوى المقاطعة ووفيلق شينجيانغ للإنتاج والتعمير يوم الأربعاء. وذكرت اللجنة أنه من بين الوفيات، 108 حالات في مقاطعة هوبي وحالة واحدة في كل من مقاطعات خبي وفوجيان وشاندونغ ويوننان وشنشي وبلدية شانغهاي بالترتيب.

 

تسع مقاطعات صينية لم يسجل بها "كوفيد ـ 19"

 

ذكرت السلطات الصحية المحلية اليوم الخميس انه لم يتم الإبلاغ عن تسجيل حالات إصابة مؤكدة جديدة بمرض ناجم عن فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) أمس الأربعاء في تسع مناطق على مستوى المقاطعة في الصين.

وتشمل هذه المناطق لياونينغ وفوجيان وشانشي وشانغهاي وجيانغسو وقويتشو ونينغشيا ومنغوليا الداخلية وتشينغهاي.

 

إيران تعلن عن وفاة شخصين بفيروس كورونا

 

أعلنت السلطات الصحية الإيرانية أمس عن تسجيل أول حالتي وفاة لشخصين مسنين أصيبا بفيروس "كورونا".

وذكرت وكالة أنباء "إرنا" الإيرانية أن رئيس مركز العلاقات العامة والإعلام بوزارة الصحة كيانوش جهانبور، أعلن عن وفاة شخصين في مدينة قم  الواقعة جنوبي العاصمة طهران، متأثرين بفيروس"كورونا" الجديد. وكتب جهانبور، في تغريدة على موقع"تويتر":" أنه على خلفية حالات الإصابة بالأمراض التنفسية الشديدة خلال الأيام الأخيرة في مدينة قم، كشفت الفحوصات عن إصابة شخصين بفيروس كورونا".

وأضاف:" للأسف كلا المريضين اللذين كانا في قسم العناية المركزة توفيا نظرا لكبر سنهما ومعاناتهما من نقص في جهاز المناعة". وفي السياق ذاته قال مستشار وزير الصحة علي رضا وهاب في تصريح لـ "إرنا" إن كلا المريضين في مدينة  قم اللذين ثبتت إصابتهما بفيروس كورونا كانا من كبار السن وقد توفيا متأثرين بهذه الإصابة.

 

اليابان: وفاة شخصين بفيروس "كورونا" من ركاب السفينة السياحية

 

كشفت اليابان اليوم الخميس عن وفاة أول حالتين مصابتين بفيروس "كورونا" الجديد من ركاب السفينة السياحية "دايموند برنسيس" الخاضعة للحجر الصحي بميناء مدينة يوكوهاما اليابانية.

وذكرت هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية "ان اتش كيه"، نقلا عن مسؤولين حكوميين أن المتوفيين، مواطنان يابانيان، وهما رجل عمره 87 سنة وامرأة عمرها 84 سنة.

وكانت السفينة " دياموند برينسيس" قد وصلت إلى يوكوهاما في  في الثالث من فبراير الجاري وعلى متنها 3700 راكب وأفراد طاقمها. وأظهرت الفحوص إصابة أكثر من 500 شخص منهم بفيروس "كورونا" الجديد حتى يوم الثلاثاء. وبدأ المئات من ركاب السفينة في النزول منها أمس الأربعاء، بعد إبقائهم على متنها لمدة 14 يوما قيد الحجر الصحي.

 

  ارتفاع عدد المصابين بكورونا في كوريا الجنوبية

 

ارتفع عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا الجديد (كوفيد-19) في كوريا الجنوبية إلى 51 حالة حتى بعد ظهر أمس الأربعاء حسبما أفاد مركز تدابير الحجر الصحي.

وأوضح المركز أنه تم التأكد من إصابة 5 أشخاص آخرين مصابين بفيروس كورونا الجديد ليصبح العدد الإجمالي 51 شخصا. وتجاوز عدد الأشخاص الذين خضعوا للفحوصات للاشتباه في إصابتهم بالمرض باستثناء المرضى الذين تأكدت إصابتهم 11.000 شخص، غير أن نتيجة 9973 منهم جاءت سلبية. وتجري حاليا الفحوصات اللازمة على 1149 آخرين.

 

كورونا يقتل مخرج صيني و3 أفراد من أسرته

 

توفي مخرج سينمائي صيني، مع ثلاثة من أفراد أسرته المقربين، بعد أن لزموا منزلهم في مدينة ووهان التي تعتبر معقلا لانتشار فيروس كورونا المستجد، وذلك ضمن سياسة "الحجر الصحي المنزلي" التي فرضتها السلطات في المدينة

وأوضحت صحيفة "الغارديان" أن الفنان الصيني تشانغ كاي، المعروف في بلاده، فاضت روحه في منزله، رفقة والده، وشقيقته، ووالدته، الذين أزهقت العدوى أرواحهم، فيما لا تزال زوجته في حالة خطيرة. 

وكان تشانغ، البالغ من العمر 55 عاما، قد بدأ في رعاية والده المريض في منزله في أواخر جانفي، وذلك بعد أن فشل في إيجاد مكان له في مستشفيات المدينة، ليموت في الثامن والعشرين من الشهر المنصرم.

وبعد بضعة أيام توفيت والدة المخرج، عقب انتقال العدوى إليها، فيما وافت المنية شقيقته بعد ساعات من وفاته في 14 من فبراير الحالي.

ويوصف تشانغ في وسائل الإعلام بأنه مخرج أفلام ومدير مكتب الاتصال الخارجي "شيانغ ين شيانغ"، الذي أسسته إدارة الدعاية باللجنة المركزية للحزب الشيوعي لتعزيز ونشر الثقافة الصينية.

وقبل وفاته كتب المخرج رسالة مؤثرة قال فيها: "إلى كل ما أحببتهم وأحبوني.. وداعا".

وفي سياق متصل، قالت  تشن بو ، الأستاذ في جامعة "Huazhong" للعلوم والتكنولوجيا في ووهان إن سياسة الحجر الصحي المنزلي قد سببت في انتشار العدوى بين أفراد العائلات دون تقديم العلاج المناسب لهم.

 وقبل وفاته كتب المخرج رسالة مؤثرة قال فيها: "إلى كل ما أحببتهم وأحبوني.. وداعا".

وفي سياق متصل، قالت  تشن بو ، الأستاذ في جامعة "Huazhong" للعلوم والتكنولوجيا في ووهان إن سياسة الحجر الصحي المنزلي قد سببت في انتشار العدوى بين أفراد العائلات دون تقديم العلاج المناسب لهم.

 

 

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول