الجيش التونسي يقتل قياديا في داعش قرب الحدود الجزائرية

العالم
26 فبراير 2020 () - ع.ل
0 قراءة
+ -

قتلت قوات الجيش التونسي إرهابيين بينهما قيادي في تنظيم داعش خلال عملية استباقية نفذتها وحدة خاصة في مكافحة الإرهاب ووحدات الجيش الوطني في منطقة جبل السلوم بولاية القصرين قرب الحدود مع الجزائر.

وقضت القوات التونسية على الإرهابي بسام الغنيمي والذي كان قد شارك في عدد من العمليات الإرهابية التي نفذتها ما تسمى بكتيبة "جند الخلافة "الإرهابية التي تتبع تنظيم "داعش" قبل فترة في مرتفعات جبلي السلوم ومغيلة وراح ضحيتها أمنيين وعسكريين وزرع ألغام أودت أيضا بحياة عدد من الرعاة.

وعثرت قوات الجيش التونسي على مخيم للارهابيين في المنطقة الحبلية، واسترجعت أسلحة وحجزت وذخيرة وقنابل يدوية وأغراض أخرى كانت بحوزة الإرهابيين اللذين تم القضاء عليهما، واللذين دخلا في اشتباك مع قوات الجيش لفترة، بعدما رفضا الاستسلام.

وثمن الرئيس التونسي قيس سعيد خلال  زيارته الأربعاء مقر الوحدة المختصة للحرس الوطني  النجاحات الأمنية التي حققتها الوحدة رفقة وحدات الجيش الوطني خلال العملية الاستباقية التي جرت أمس بمرتفعات القصرين، معتبرا أن هذه النجاحات "هي دروس قاسية لكل من يحاول أن يتجاسر على الدولة"، وأكد أن "الدولة التونسية حصينة وستستمر بقطع النظر عن الحكومات، مشددا على مواصلة المضي قدما للقضاء على الإرهاب وضمان أمن التونسيين.

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول