بن بوزيد يدافع عن خيار اعتماد "الكلوروكين"

أخبار الوطن
26 مارس 2020 () - إ.ب/وأج
0 قراءة
+ -

دافع وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات عبد الرحمان بن بوزيد اليوم الخميس عن الاختيار الذي قامت به اللجنة العلمية لمتابعة تفشي فيروس كورونا والمتعلق باستعمال الكلوروكين لعلاج المرضى المصابين بفيروس كورونا، معتبرا أن الجزائر "ليس لديها خيارا آخرا".

وصرح الوزير للصحافة على هامش ندوة عن بعد نشطها مع خبير من وزارة الصحة الصينية قائلا "لسنا مخطئين وبروتوكول العلاج الذي اعتمدته الجزائر حظي بموافقة اللجنة العلمية" التي انشأها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

واسترسل الوزير يقول أن "اختيار هذا العلاج المضاد للملاريا لعلاج المرضى المصابين بفيروس كوفيد-19 تم بالنظر إلى التجارب التي أجريت في بلدان أخرى تمتلك نظام صحة ذو نوعية"، مشيرا في هذا السياق إلى حالة الصين التي يبدو أنها نجحت في التحكم في الوباء.

ولدى تطرقه إلى النقاش القائم حاليا حول دواء الكلوروكين، أكد الوزير أن العلماء ما زالوا مختلفين حول القدرة الحقيقية لهذه الجزيئة، معتبرا أننا "عندما نكون أمام وضع كارثي وخطير كهذا فإننا نحتاج للتوجيه و لتقاسم التجارب"، موضحا أنه "إذا لم يعط العلاج على أساس كلوروكين نتائجا مرضية فانه لن يضر".

ومن جهته أكد الأستاذ إسماعيل مصباح، وهو عضو في اللجنة العلمية الوطنية للإنذار والمتابعة والإعلام بخصوص فيروس كورونا أن "بروتوكول العلاج الذي قدمه اليوم الصينيون تبين أنه نفس البروتوكول الذي تبنته الجزائر"، مضيفا في هذا السياق أن هذا العلاج سيخضع "لمراقبة طبية صارمة" ولـ"تقييم".

وذكر الأستاذ مصباح أن "هذا البروتوكول العلاجي الذي تم وضعه موجه حاليا للأشخاص الأكثر عرضة للخطر والذين لديهم أمراض أخرى مزمنة جانبية مهما كان شكلها. وهو موجه أيضا للمرضى الذين لديهم أشكال مرضية معقدة أو حادة".

 

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول