خطر يداهم الأطفال في زمن كورونا

سوق الكلام
15 ابريل 2020 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 تعمد مجموعة من الأطفال يوميا إلى التوجه صوب المفرغات العشوائية المنتشرة في العديد من الأحياء الشعبية بعاصمة الولاية غليزان، حيث يدخلون في بحث مضنٍ عن الخردوات الحديدية أو بقايا أوانٍ منزلية مرمية لبيعها لجامعي الخردوات بثمن زهيد لا يساوي الجهد المبذول وسط المخاطر الصحية المحدقة بهم، خاصة في زمن انتشار فيروس كورونا. وقال بعض المواطنين إن تواجد هؤلاء الأطفال في الساعات الأولى من صباح كل يوم بالمفرغات العشوائية خطر كبير عليهم وعلى أوليائهم وعلى كل من يعيش في محيطهم، رغم أن الحاجة هي التي دفعتهم إلى ذلك، وعلّق أحدهم بالقول: ”قطعة خردة قد تؤدي إلى المقبرة”، وطالبوا بضرورة تحرك المصالح المعنية والجمعيات ذات العلاقة بالطفولة لإنقاذهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول