حصار على الوزارة

سوق الكلام
15 ابريل 2020 () - الخبر
0 قراءة
+ -

تعيش كتابة الدولة المكلفة برياضة النخبة ما يشبه حصارا غير معلن، حيث لم يتلق موظفوها وإطاراتها رواتبهم الشهرية، رغم مضي أكثر من ثلاثة أشهر على استحداث هذه الهيئة التي يرأسها فخر الجزائر، البطل الأولمبي والعالمي السابق نور الدين مرسلي، وقبل أقل من عشرة أيام على حلول شهر رمضان الفضيل. ليس ذلك فحسب، بل إن هؤلاء يفتقدون لأبسط ضروريات العمل من حواسيب وأنترنت وورق وبقية التجهيزات المكتبية. يحدث هذا رغم أنهم يستقبلون يوميا العشرات من رياضيي النخبة وغيرهم للاستماع إلى انشغالاتهم ومحاولة دعمهم ومرافقتهم من أجل خدمة رياضة النخبة الوطنية.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول