متى يتم تطهير الطريق والمحيط الفلاحي؟

سوق الكلام
18 ابريل 2020 () - الخبر
0 قراءة
+ -

 يبدو أن السلطات المحلية لبلدية البيرين في ولاية الجلفة لم تنتبه بعد إلى “نهر” المياه القذرة والروائح الكريهة، رغم استمرار الظاهرة منذ عدة سنوات، وإلا كيف نفسر السكوت على الأجواء المتعفنة التي يشهدها المخرج الغربي للمدينة، وبالضبط على حافة الطريق الوطني رقم 40 ب الذي يربط دائرتي عين وسارة والبيرين. والأخطر من كل هذا، فإن المنطقة التي أصبحت مصبا للمياه القذرة تحيط بها عدة أراض فلاحية تختص في زراعة البطاطا ومختلف أنواع الحبوب. يذكر أنه سبق وأن أعلن عن استفادة المنطقة من محطة لتصفية المياه القذرة، منذ أزيد من 15 شهرا، لكن لحد الآن لم يظهر أي خبر عن هذا المشروع في الواقع؟

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول