كورونا: مرضى الحساسية ليسوا عرضة للخطر

عيادة الخبر
22 ابريل 2020 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

يصاب كثير من الناس في أنحاء العالم بالحساسية الموسمية أو ما يسمى بحمى القش نتيجة حبوب الطلع والأزهار، وغالباً ما تكون الأعراض المرافقة مزعجة جداً وقد يصاب بعض الأشخاص بالهلع نتيجة تشابهها مع أعراض كورونا إذ تشمل السعال الجاف، ضيق التنفس، واحتقان الحلق والأنف، عيون حمراء غير أن الحساسية قلما تشمل ارتفاع الحرارة أو إسهال الذي يحدث أثناء الإصابة بفيروس كورونا.

ولكن لا داعي للقلق، فوفقاً للخبراء فإنمرضى الحساسية الموسمية في ظل جائحة كورونا ليسوا عرضة للخطر أكثر من غيرهم. بحسب ما نشره موقع "سواب. دي أي" الألماني.

وقد أوضح بيرثولد ياني، الرئيس السابق للجمعية الألمانية لطب الرئة والجهاز التنفسي أن رد فعل الجهاز المناعي على حبوب الطلع المتطاير في الهواء لا يضعف المناعة. والأشخاص الأكثر عرضة للخطر هم من يعانون مسبقاً من ضعف جهاز المناعة أو أمراض مزمنة.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول