منظمة العفو: دمشق وموسكو ارتكبتا "جرائم حرب"

العالم
11 مايو 2020 () - م.خ/ وكالات
0 قراءة
+ -

اتهمت منظمة العفو الدولية الإثنين قوات موسكو ودمشق بارتكاب "جرائم حرب"، تمثلت في 18 هجوما، شنتها قوات النظام السوري والقوات الروسية على مرافق طبية وتعليمية خلال الفترة الممتدة بين 5  ماي 2019 و25 فبراير، في محافظة إدلب شمال غرب سوريا.

وشنّت قوات النظام بدعم من روسيا بدءا من العام الماضي حملات عسكرية عدة ضد محافظة إدلب ومحيطها، حيث يقيم قرابة ثلاثة ملايين شخص في مناطق سيطرة هيئة تحرير الشام (النصرة سابقاً) وفصائل أخرى أقل نفوذا.

وأوضحت أن "الأدلة تظهر أن الهجمات الموثقة من قبل القوات الحكومية السورية والروسية تنطوي بأكملها على عدد لا يُحصى من الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني الدولي"، مؤكدة أنها "ترقى إلى جرائم حرب".

وتمّت ثلاث هجمات بقصف بري واثنان ببراميل متفجرة ألقتها مروحيات قوات النظام، إضافة إلى غارات سورية وأخرى روسية. وحصلت غالبيتها خلال أول شهرين من العام الحالي خلال الهجوم الأخير الذي بدأته دمشق بدعم روسي في كانون ديسمبر. وأجبر نحو مليون شخص على النزوح من منازلهم.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول