استقرار أسعار الخضر والفواكه ابتداء من الأسبوع القادم

مال و أعمال
28 مايو 2020 () - إ.ش
0 قراءة
+ -

أكد وكلاء أسواق الجملة، أمس الأربعاء، أن ارتفاع أسعار الخضر والفواكه الملاحظ منذ بضعة أيام في السوق "ظرفي" ويرجع لعدة عوامل، مراهنين على العودة إلى الحالة العادية ابتداء من الأسبوع المقبل بفضل توفر المحاصيل الفلاحية الموسمية.

وقد تفاجئ المستهلكون بالتهاب الأسعار في الأسواق لاسيما الخضر والفواكه الموسمية. فقد بلغ سعر الجزر ما بين 100 دج و110 دج للكلغ وارتفع سعر البطاطا من 40 الى80 دج للكلغ أي أن سعره المعتاد قد تضاعف. وتجاوز سعر الفلفل الحلو والحار 120 و130 دج للكلغ فيما تضاعف سعر البصل الموسمي وتجاوز 100 دج للكلغ.

وبخصوص الفواكه ورغم أنها في موسمها إلا أن المشمش والخوخ يباعان بأكثر من 150 دج للكلغ.

وفي تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية، أكد رئيس الفدرالية الوطنية لأسواق الجملة سعيد قبلي أن الـ 39 سوق جملة المتواجدة في البلد قد تم تزويدها بالخضر والفواكه الطازجة منذ الجمعة الماضي.

وأضاف "بمناسبة عيد الفطر وقرار الحجر الكلي الذي اتخذته السلطات لم يتمكن أصحاب المستثمرات الفلاحية والتجار العمل خلال حوالي أربعة أيام إذا احتسبنا يوم الجمعة الماضي مما جعل السوق فارغا من السلع يوم أمس".

وطمأن نفس المسؤول أن الارتفاع الكبير للأسعار هذه الأيام يبقى "ظرفيا" وأن عودة جميع المتدخلين في سلسلة التوزيع سيسمح بتوفير "الكمية والنوعية بأسعار في المتناول ابتداء من الأسبوع القادم".

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول