وضع 200 عائدا من تونس تحت الحجر بڨالمة

مجتمع
2 يونيو 2020 () - إبراهيم غمري
0 قراءة
+ -

حلّ بمركّب حمام الشلالة المعدني في بلدية حمام دباغ بڨالمة، اليوم أمس ، فوج من الجزائريين العائدين من تونس الشقيقة ،عبر المركز الحدودي أم الطبول لولاية الطارف، بتعداد 200 شخص من مختلف الفئات العمرية ،الذين تمّ وضعهم تحت الحجر الصحي،في إطار التدابير المتخذة من الدولة الجزائرية للتصدي لفيروس كورونا 19. 

ووجد الفوج المتكون من فئات عمرية مختلفة وعائلات ومرضى كانوا بصدد العلاج داخل الشقيقة تونس ، وجدوا في استقبالهم بمركب حمام الشلالة المعدني، مسئولي مختلف المصالح المعنية كالحماية المدنية،الأمن الوطني، الصحة والسكان، السياحة، بالإضافة إلى مسؤولي دائرة وبلدية حمام دباغ وبعض مسؤولي المركب، الذين انتظروا وصول الفوج لأكثر من 48ساعة متتالية ، على ما علمناه من بعض المعنيين بالعمليةالتي تُعدّ الثانية من نوعها التي يعرفها مركب الشلالة، بعد دفعة مماثلة كانت قد قضت حجرا بـ14 يوما بين نهاية مارس ومطلع أفريل الماضيين. 

وقد تم إخضاع الوافدين لفحوصات طبية معمقة ، من قبل أطباء مسخرين للعملية ، ثمّ وُزّعوا على إقامات داخل نزل وملاحق المركب الحموي ، بحسب الوضعيات المتوزعة بين عائلات وأشخاص فرادى ومرضى تمّ التكفّل بهم تكفّلا خاصّا. كما وجد الوافدون وجبة العشاء في انتظارهم.

في نفس السياق

كورونا في الجزائر...رقم قياسي جديد
"ما يهمنا هو استقرار عدد الوفيات"
الجزائر لا تعيش موجة ثانية
كورونا: 26 وفاة و1515 إصابة في القطاع الصحي
كلمات دلالية:
كورونا

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول