جمعية أولياء التلاميذ تصر على إلغاء شهادة "البيام"

أخبار الوطن
3 يونيو 2020 () - ب.رحيم
0 قراءة
+ -

تمسكت الجمعية الوطنية لأولياء التلاميذ، بموقفها الداعم لـ " إلغاء "، إجراء امتحان شهادة نهاية المرحلة المتوسطة "البيام"، و المقرر تنظيمه في شهر سبتمبر الداخل، تبعا لقرار السلطات المركزية الحكومية تأجيله ، للظرف الصحي الاستثنائي الناجم عن انتشار جائحة " كوفيد 19 "، واحتجت في السياق، بإقدام مؤسسات تعليمية خاصة، بمطالبة الأولياء دفع مستحقات الفصل الثالث بالخصوص، وتهديديهم بدفع مستحقات غير مبررة.

المتحدث باسم جمعية أولياء التلاميذ مصطفى بن قاسي، أوضح لـ " الخبر "، أن موقف جمعيتهم ثابت من قرار الجهات العليا في البلاد، تنظيم دورة في سبتمبر لإجراء امتحان شهادة نهاية المرحلة المتوسطة " البيام "، وهم يصرون بضرورة مراجعة القرار، خصوصا وأن الدعوة لـ  "إلغاء الامتحان" في ظل الأزمة الصحية، التي تعيشها الجزائر على غرار دول العالم، "موضوعي ومقنع ومبرر"، ثم أن فيه عوامل أخرى، يمكن الاستناد إليها لإلغاء الامتحان في سبتمبر القادم، منها، أن نسبة من التلاميذ نفسياتهم منهارة وصعبة ، و أنه خلال الإقرار بإجراء الامتحان ، أصيب عدد منهم بـ " إحباط و خوف نفسي شديد"، خاصة بين عنصر الإناث، كما أن فترة الابتعاد عن مقاعد الدراسة " المحتومة " والإلزامية، في مثل هذه الظروف الصحية، لما يقارب الـ 7 أشهر كاملة، غير معززة ولا "محفزة" لإجراء الامتحان، ناهيك عن النفقات والميزانية الهامة، التي ستوضع و تخصص لأجل ذلك، في وقت أننا نحيا أزمة خاصة ،  فضلا من أن طرح التأجيل إلى شهر سبتمبر، سينجر عنه أيضا ، تأخر في الدخول المدرسي و الاجتماعي للموسم الدراسي 2020 و 2021 ، ليعود بالتذكير أن "شهادة البيام"، هي ليست في القيمة مثل "شهادة البكالوريا"، يكفي فيها الانتقال، بحساب المعدل الفصلي فقط.

وعلق بشأن بعض النداءات عبر الفضاء الأزرق، حول نشر صفحات افتراضية ، لموقف بعض الأولياء، من أنهم لن يسمحوا لأبنائهم المتمدرسين على الذهاب لأجراء الامتحان، بأن الأمر غير مقبول، و أن ذلك سيضر بمستقبل ومصير التلاميذ المترشحين ويحرمهم من الانتقال للمرحلة الثانوية، ليشدد في السياق موقف الجمعية المندد، حول "تهديدات" مدارس خاصة لأولياء تلاميذ بالمتابعة، وأنهم يحتجون ضد مثل هذه التصرفات و"التهديدات" غير المسموح بها.

شارك مع أصدقائك

فايسبوك تويتر جووجل+ إيميل

شاركنا رأيك

دخول